بلدية رام الله تستضيف وفد من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال | بلدية رام الله
بلدية رام الله تستضيف وفد من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال

إستضافت بلدية رام الله عدد من الطلبة تحت رعاية الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال وإنقاذ الطفل، ويأتي ذلك ضمن مبادرة يعمل أطفال فرق الحماية في رام الله عليها تتعلق بتأهيل ومواءمة الأماكن العامة للأطفال ذوي الإعاقة تحت عنوان "من حقي اللي من حقك".

وجاء ذلك خلال إجتماع عقد في دار بلدية رام الله، شارك فيه مديرة دائرة العلاقات العامة مها شحادة، ومسؤول ملف المواءمة في بلدية رام الله مهند الشافعي، ومدير عام الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد مزمار، ومنسقة وحدة التفعيل المجتمعي في منطقة الوسط رند الشعّار، ومدير برامج الطفولة في الحركة نادية طميزي.

وعرضت شحادة للحضور كيفية دمج وإدراج ملف الإعاقة في خطط بلدية رام الله الإستراتيجية، مشيرة إلى سعي البلدية الدائم إلى توفير بيئة حاضنة للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف نشاطات وفعاليات البلدية.

من جهته، أطلع الشافعي الطلبة على ما توليه البلدية من أهمية كبيرة بفئة الاشخاص ذوي الاعاقة ضمن المشاريع المختلفة، من خلال سعيها الدائم الى تطوير وتحسين خدماتها لجميع فئات المواطنين، من خلال توفير بنية تحتية لذوي الإعاقة في مختلف مجالات الحياة، حيث لا تمنح البلدية الرخص للمباني الجديدة إلا من خلال مراعاة احتياجات ذوي الإعاقة في تصميم المبنى، كما بدأت البلدية بتطبيق هذا النظام على كافة المشاريع التي تنفذها البلدية في المدينة ولاسيما الشوارع والأرصفة والمدارس، والاشارات الضوئية.

العودة للاعلى