انضمام مدينة رام الله لشبكة المدن المبدعة التابعة لليونسكو | بلدية رام الله
تاريخ النشر: 2019/10/31

انضمام مدينة رام الله لشبكة المدن المبدعة التابعة لليونسكو


 

انضمت مدينة رام الله الى الشبكة العالمية " شبكه المدن المبدعة" التابعة لليونسكو، وذلك مع اعلان الأمين العام لليونسكو "أودري أزولاي" عن انضمام مدينة رام الله للشبكة في مجال " الموسيقى " إلى جانب 65 مدينة أخرى من العالم انضمت للشبكة في هذا العام، بحيث أصبح عدد المدن كاملة في هذه الشبكة 246 مدينة.

وقال رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد" يشكل انضمام مدينة رام الله لهذه الشبكة انجازا جديدا للمدينة وتحديا ايجابيا تجاه تحقيق ملموس لأهداف التنمية المستدامة التي من شأنها تحقيق المنفعة للمجتمع، ومساحة على مستوى محلي ودولي للتفكير والفعل الإبداعي". وتوجه م. حديد بالتهنئة الى جميع المواطنين والمؤسسات الشريكة مع البلدية في مجالات الثقافة المتنوعة بانضمامها الى هذه الشبكة معتبره إنجازا ونجاحا لفلسطين عامة ولمدينة رام الله بشكل خاص.

من جهتها قالت مديرة دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية في بلدية رام الله سالي أبو بكر " ان انضمام رام الله لشبكة المدن المبدعة في مجال " الموسيقى" هو نتيجة طبيعية لمستوى المدينة في هذا المجال والذي تكرسه البلدية والمؤسسات الافراد الذين ساهموا بشكل أكيد في تحقيق هذه النتيجة، ويشكلون أعمدة أساسية للإستفادة من وجود رام الله في هذه الشبكة من خلال النقاش والحوار حول المستقبل في هذا المجال نحو الاستدامة.

يذكر ان الاستراتيجية التشاركية "رام الله المنيعة 2050" التي أطلقت نهاية العام 2017 مسترشدة بأهداف التنمية المستدامة، تتبنى في الأجندة 21 للثقافة كمرجعية أساسية تعتبر الثقافة العمود الرابع للتنمية المستدامة، وتتوافق مع توجهات مدينة رام الله.

واختتمت بلدية رام الله بيانها بهذا الخصوص انه بالرغم من ان مدينة رام الله ليست الاكبر مساحة او عدد سكان في هذه الشبكة، وهي بالتأكيد ليست الاغنى في موازناتها مقارنة بغيرها، لكنها حصلت على التقدير الأعلى عن كل المدن التي تقدمت لهذه الجولة، وهذا يعكس قوة المدينة في هذا المجال، ويشكل نموذجا مختلفا وتحديا إضافيا لمؤسساتها ومواطنيها رغم الاحتلال، وهو ما يفرض حافزا أعلى للتعاون والتشبيك بين المؤسسات والافراد الفاعلين فيها، كما أن الشبكة تضم عشرات المدن التي تتشارك في رسالة واحدة هي تحقيق نمو اقتصادي من خلال الابداع لتحقيق مدن منيعة، مستدامة، دامجة وآمنة.
تهنئ بلدية رام الله المدينة ومؤسساتها وجميع الفنانين وكل من ساهم في هذا الإنجاز، وستسعى لتحقيق الالتزامات الضرورية للاستفادة منه مع كافة الفاعلين في هذا المجال.

العودة للاعلى