بلدية رام الله تشرع بتنفيذ الصالة الرياضية | بلدية رام الله
تاريخ النشر: 2009/03/19

بلدية رام الله تشرع بتنفيذ الصالة الرياضية

"بتمويل من مجموعة البرازيل والهند وجنوب إفريقيا ومن خلال UNDP"
بلدية رام الله تشرع بتنفيذ الصالة الرياضية


بلدية رام الله / العلاقات العامة - منذ إطلاق بلدية رام الله احتفاليتها عبر إطلاق مشروع مئويتها في العام الماضي 2008، كثفت البلدية جهودها لإشراك وإفادة كافة القطاعات في المجتمع كما وارتأى المجلس اغتنام هذه الفرصة لإبراز مدينة رام الله كمدينة فلسطينية متميزة سياسيا, اقتصاديا, ثقافيا و سياحيا, مما يسهم في وضع المدينة على الخارطة العالمية ، ستطلق البلدية في الايام القليلة القادمة مشروع الصالة الرياضية.

ويأتي مشروع الصالة الرياضية كجزء من الخطة التنموية للبلدية حيث وضعت البلدية رؤية تشتمل على محاور عدة, تغطي جميع مناحي الحياة, و يشتمل كل منها على مشاريع, و برامج طموحة, تبدو كفيلة فعلا لتحويل رام الله الى مدينة عالمية. تدور هذه المشاريع حول ستة محاور يرتكزوا على تطوير البنية التحتية و البيئية, حماية الموروث الثقافي, تعزيز الثقافة و العلوم, تعزيز التعددية و المشاركة الاجتماعية, تطوير مؤسسي شامل في بنية البلدية, و تشجيع السياحة و الاستثمار.

ويعتبر مشروع الصالة الرياضية من المشاريع الضخمة التي تعكف البلدية لتنفيذها والذي رأى النور عبر قيام تجمع IBSA والمشكل من دول البرازيل والهند وجنوب إفريقيا والتي تهدف لتخفيض نسبة الفقر والجوع في منطقة الجنوب، حيث ستخصص البلدية قطعة ارض تبلغ مساحتها حوالي 1000م من اجل إنشاء المشروع عليها، وبالإضافة للصالة سيتم إنشاء العديد من المرافق الرياضية المهمة التابعة لها كملعب لكرة السلة وملعب آخر لكرة اليد، وساحة منفصلة للألعاب الرياضية المختلفة ومنطقة مخصصة لتمارين اللياقة. كما سيحتوي المبنى على عيادة وكافتيريا وغرفة للخزائن المقفلة ومكاتب إدارية وغرف للغيار.

يسعى مشروع الصالة الرياضية المتعددة الاستخدامات الى اغناء حياة الشباب الفلسطينيين المهمشين من خلال تزويدهم بمرفق للأنشطة الايجابية الترفيهية. حيث سيكون لدى هذه الصالة تأثيرا ايجابيا على دينامكية الثقافة الفلسطينية, كما ستوفر الدعم اللازم لإنشاء البنية التحتية للاتحاد الرياضي للشباب الفلسطيني.

وعن رأيها بهذا المشروع قالت جانيت ميخائيل رئيسة بلدية رام الله :
"أنظر الى أهمية مثل هذه الصالات الرياضية لمصلحة الشباب و دمجهم في أنشطة تنمي شخصياتهم و تكرس لديهم عادات مفيدة. ستكون الصالة مفتوحة لجميع الشباب بدون استثناء و للجنسين. ويأتي هذا المشروع ضمن رؤية البلدية الهادفة لتلبية احتياجات المواطنين في شتى الميادين وبالأخص  احتياجات الفئة الشبابية التي تعتبر في غاية الأهمية، حيث تقوم البلدية برعاية العديد من المشاريع التي تخدم هذه الفئات كمشروع مجلس بلدي الأطفال الذي أسسته البلدية منذ أكثر من عام."

من الجدير ذكره انه سيتم وضع حجر الأساس لمشروع الصالة الرياضية خلال الايام القليلة القادمة حيث سيتم إقامة حفل رسمي بحضور الداعمين وشخصيات مختلفة وآخرون من المؤسسات الأجنبية والمحلية.



العودة للاعلى