بلدية رام الله تطلق مارثون الاطفال 'سوا بنقدر' | بلدية رام الله
بلدية رام الله تطلق مارثون الاطفال 'سوا بنقدر'

 بمشاركة اكثر من 1000 طفل
بلدية رام الله تطلق مارثون الاطفال 'سوا بنقدر'


تلونت شوارع مدينة رام الله بالألوان الاحمر والاصفر والاخضر ، هذا ما ارتداه أطفال مدارس المدينة الذي شاركوا في مارثون الأطفال 'سوا بنقدر' الذي نظمته بلدية رام الله في نسخته الخامسة بمشاركة طوعية من أطفال مدارس مدينة رام الله من الصف الأول الأساسي وحتى الصف السادس الأساسي، وبمشاركة المجتمع المحلي لمشاركة الأطفال في بناء مشروع للمصلحة العامة.

وانطلق المارثون من ثلاثة محاور، الأول؛ من قصر رام الله الثقافي، والثاني من ميدان جورج حبش، والثالث من مدارس المستقبل، وصولا إلى المدرسة الإنجيلية في حي الطيرة في المدينة، حيث شارك الاطفال بالمشي والركض الى نقاط النهاية حيث قام المتطوعون واعضاء المجلس البلدي بتسليم الاطفال الميداليات لجميع الواصلين من الاطفال.

وأوضحت قائم بأعمال مديرة الدائرة الثقافية في بلدية رام الله سالي أبو بكر أنه تم عقد العديد من التدريبات العامة للماراثون للأطفال المشاركين في كل من مجمع رام الله الترويحي وحديقة يوسف قدورة، كما وزعت تعليمات المشاركة في الماراثون على الطلبة في المدارس بالإضافة إلى الزي المخصص، وتم تحديد ثلاثة مسارات للماراثون موزعة بحسب الفئات العمرية المشاركة.

وأضافت أبو بكر 'كل عام تقوم بلدية رام الله بهذا النشاط المجتمعي الرياضي الذي من شأنه ان يعزز روح التطوع والانتماء للمدينة لصالح المشاريع التي تعنى بالأطفال حيث يرصد ريع الماراثون هذا العام الى تطوير برنامج مساند للاطفال من ذوي صعوبات التعلم في مبنى المحكمة العثمانية.

يذكر في هذا السياق، أن إنطلاق مسارات الماراثون تتباعد ما بين مجموعة وأخرى لأسباب تنظيمية، حيث اغلقت بالتعاون مع شرطة محافظة رام الله والبيرة كافة مقاطع الطرق الرئيسية التي سلكها الأطفال خلال الماراثون قبل بدئه بربع ساعة وحتى انتهائه، حيث تم تحويل مسارات السيارات إلى طرق بديلة حفاظا على سلامة الأطفال، وهو أمر يتعاون فيه أيضا المواطنون القاطنون في مناطق مسارات الماراثون الذين يتفهمون سنويا إغلاقات الشوارع ويتعاونون خلالها.

ماراثون الأطفال " سوا بنقدر " 2015 نظم من قبل بلدية رام الله حيث كرمت البلدية شركائها شرطة محافظة بلدية رام الله وجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني. والداعمين مؤسسة فلسطين للتنمية ومجموعة عنبتاوي وبالتعاون مع شركة المشروبات الوطنية.

وعند انتهاء فعالية المشي ضمن مسارات الماراثون اختتمت الفعالية بعرض مسرحي لفرقة الحارة من بيت جالا.

العودة للاعلى