بلدية رام الله بلدية رام الله تستقبل طلاب برنامج ماجستير الحكومة والحكم المحلي في جامعة بيرزيت

بلدية رام الله تستقبل طلاب برنامج ماجستير الحكومة والحكم المحلي في جامعة بيرزيت

 بلدية رام الله تستقبل طلاب برنامج ماجستير الحكومة والحكم المحلي في جامعة بيرزيت

استضافت بلدية رام الله مجموعة من طلاب برنامج ماجستير الحكومة والحكم المحلي في جامعة بيرزيت، وتأتي الزيارة في إطار إطلاع الطلبة على طبيعة العمل في بلدية رام الله.

من جهته، رحب رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد بالطلبة، مشيراً إلى أن بلدية رام الله استطاعت خلال السنوات الماضية تحقيق التمييز على عدة أصعدة في مجالات العمل المختلفة، وتطرق إلى طبيعة العلاقة المميزة التي تربط هيئات الحكم المحلي وبلدية رام الله بشكل خاص مع وزراة الحكم المحلي والمبنية على أسس الشراكة والتعاون في تطوير وتنمية هذا القطاع.

ورداً على سؤال حول دور الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية في دعم هيئات الحكم المحلي، أكد م. حديد أن الإتحاد يسعى إلى تسخير كافة الجهود التي من شأنها تعزيز وتطوير قطاع الحكم المحلي في فلسطين على كافة المستويات المحلية والعربية والدولية، إضافة إلى العمل الدؤوب للإتحاد لرفد البلديات والمجالس القروية بمختلف المشاريع التطويرية.

في ذات السياق، عرض مدير عام بلدية رام الله أحمد أبو لبن تجربة نجاح بلدية رام الله في مجال عمل هيئات الحكم المحلي، إضافة إلى إطلاع الطلبة المشاركين على تصور عام عن طبيعة عمل البلدية وأهم المشاريع التي نفذتها البلدية والتي تعمل على تنفيذها في الوقت الحالي، مشيراً إلى أهم التحديات التي تواجه عمل قطاع الحكم المحلي وسبل التغلب عليها.

وتخلل اللقاء عرض مع وزير الحكم المحلي الدكتور حسين الأعرج الذي صادف وجوده في البلدية الذي تحدث عن مفهوم الحكم المحلي والدور الذي يؤديه في دعم وتطوير قطاع الحكم المحلي في فلسطين.

من الجدير ذكره، أن برنامج ماجستير الحكومة يعد الأول من نوعه في فلسطين، وجاء هذا البرنامج بناء على دراسة معمقة لحاجة السوق الفلسطيني بقطاعاته المختلفة لمتخصصين في مجال إدارة مؤسسات القطاع العام والأهلي وهيئات الحكم المحلي على المستويين الوطني والمحلي. ويهدف البرنامج إلى سد الفجوة في سوق العمل من خلال رفد القطاع العام الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي بكوادر تتمتع بدرجة عالية من المعرفة والتأهيل والتدريب، للمساهمة في تنفيذ الخطط الوطنية الشاملة لإصلاح القطاع العام الفلسطيني وقيادة مؤسساته نحو تحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة والمجتمعية.