بلدية رام الله ترفع علم مدرسة صحية و صديقة للبئية | بلدية رام الله
بلدية رام الله ترفع علم مدرسة صحية و صديقة للبئية

 

 رفعت بلدية رام الله علم مدرسة صحية وصديقة للبيئة للعام الدراسي 2013-2014، في مدرسة بنات فيصل الحسيني، وتقام هذه الفعلية للسنة الخامسة على التوالي، حيث تحتفل البلدية هذا العام بفوز مدرسة بنات فيصل الحسيني مناصفة مع مدرسة ذكور رام الله الأساسية ( الوكالة) بالمرتبة الأولى في برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة لعام 2013-2014,
وشارك في الحفل، رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، والنائب الإداري والمالي لمديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة فؤاد أبو سالم، ومدير التعليم في منطقة القدس وأريحا في وكالة الغوث الدولية ضرغام عبد العزيز، وعضو المجلس البلدي حربي الفروخ، ومديرة دائرة الصحة والبيئة المهندسة ملفينا الجمل، ومديرة مدرسة بنات فيصل الحسيني سمر سمارة، ومدير مدرسة رام الله الأساسية التابعة لوكالة الغوث صابر زيادة، وممثل أولياء الأمور مدحت طاه.
وقال رئيس البلدية "إن هذا البرنامج يأتي في إطار تكريم المدارس في مدينة رام الله التي تنجح في تبني الخطوات التي تهدف إلى تعزيز الصحة والوعي البيئي, ودعم الإدارة الفعالة للموارد البيئية المختلفة, بالإضافة إلى دعم وتشجيع الإسهامات البارزة والرائدة في مجال البيئة، كما إننا رفعنا شعار رام الله مدينة نظيفة 24/7، وخصصنا في خططنا وموازناتنا الماضية بنودا هامة لضمان توفير مقومات إضافية لبلوغ هذا الهدف".
وأضاف" أن المجال البيئي هو واحدا من مجالات هذه الشراكة والذي يتكامل مع مجالات أخرى من خلال مجلس بلدي الأطفال، والذي يمثل كافة مدارس المدينة، والذي يناط به وعبر إسنادنا تنظيم نشاطات متنوعة لقطاع الطلبة في مجال تعزيز ثقافة المواطنة في المجتمع المحلي" .
من جهته، وجه أبو سالم شكرا لبلدية رام الله لحرصها على أن تكون مدينة رام الله حديثة ونظيفة، وهذا البرنامج الذي تقوم به بلدية رام الله بالشراكة مع مدارس المدينة ومديرية التربية والتعليم يهدف إلى تكريس سلوك الطلبة فيما يخص النظافة والبيئة.
وفي الختام، كرمت المدرسة كل من رئيس البلدية ونائب مدير التربية والتعليم و مدير مدرسة ذكور رام الله الأساسية، في حين قامت فرقة الدبكة المشتركة بين مدرسة بنات فيصل الحسيني وذكور رام الله الأساسية بعرض وصلة دبكة شعبية و إلقاء زجل شعبي عن البيئة.

العودة للاعلى