بلدية رام الله تتواصل إجتماعات منظمة المدن المتحدة والادارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب أسيا

تتواصل إجتماعات منظمة المدن المتحدة والادارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب أسيا

 لليوم الثاني في دار بلدية رام الله
تتواصل إجتماعات منظمة المدن المتحدة والادارات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب أسيا

أكد رئيس بلدية رام الله رئيس الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية المهندس موسى حديد، على دعوة منظمة منظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب أسيا لتبني الموقف الفلسطيني وفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بكافة أشكالها، خاصة فيما يتعلق بالسياسات التعسفية التي يمارسها الإحتلال لمصادرة موارد البيئة والمياه وكافة الموارد الطبيعية.

جاء ذلك خلال اعمال اليوم الثاني لاجتماعات منظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية فرع الشرق الأوسط وغرب أسيا، بالتعاون مع الإتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية وذلك لأول مرة في مدينة رام الله بمشاركة الأمين العام للمنظمة محمد دومان ورؤساء بلديات محلية وتركية وفننين من تركيا وفلسطين وهولندا، وأعضاء المجالس البلدية في فلسطين، والمؤسسات الرسمية والأهلية والأكاديمية والقطاع الخاص.

وباشرت أعمال اليوم الثاني من المؤتمر، بعقد الإجتماع الاداري للجنة البيئة في منظمة UCLG-MEWA بمشاركة رؤساء البلديات، وخلال الإجتماع تم عرض تقرير أنشطة اللجنة لعام 2018 ومن ثم عروض رؤساء فرق العمل والمجلس الاستشاري للجنة، وتلاها برنامج نشاطات اللجنة لعام 2019 ونقاش العضوية للجنة.

وتلاها بدء سلسلة من الجلسات الموضوعية والتي كان أولها جلسة السياسات والإستراتيجيات البيئية المتبعة للتأقلم مع التغير المناخي، ومن ثم جلسة تحديات البيئية الحضرية والممارسات المتبعة في التغلب عليها، ويتبعها جلسة الإدارة المستدامة للموارد البيئية.

وتنظم بلدية رام الله على هامش المؤتمر برنامجا سياحيا مجتمعيا في مدينة رام الله وزيارة للوفود المشاركة إلى مدينة القدس، يشمل مسار الرحلة (مخيم الامعري، مخيم قلنديا، جدار الفصل العنصري، الحاجز الاحتلالي لمدخل القدس)، وتفيذ زيارات ميدانية لعدد من المرافق في المدينة، وهي: باب العامود حتى باب الساهرة، فسيفساء البلدة القديمة، السير على قطاع من سور القدس، باب الأسباط، طريق الآلام وحبس المسيح، النفق الدموي، المسجد الأقصى، تكية خاصكي سلطان، باب الجديد، حارة المغاربة، حارة الشرف، مقام النبي داود وكنيسة نياحة العذراء وحارة الارمن، حارة النصارى وكنيسة القيامة.