بلدية رام الله تدشن شارعي حسيب الصباغ وسعيد خوري | بلدية رام الله
بلدية رام الله تدشن شارعي حسيب الصباغ وسعيد خوري

 دشنت بلدية رام الله اليوم الأحد، شارعين بإسم رجلي الأعمال الراحلين حسيب الصباغ وسعيد خوري في الحي الدبلوماسي بمدينة رام الله.


بدوره، نقل رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى ممثلا عن الرئيس محمود عباس تحيات الرئيس وشكره للقائمين على هذا الافتتاح الذي يدل على أصالة الشعب وإخلاصهم في تكريم الرموز والشخصيات الذين تركوا بصمات واضحة للاقتصاد الفلسطيني.


وأكد إصرار خوري والصباغ في المضي قدما نحو مسيرة التحرر وبناء اقتصاد قوي، وتمثل ذلك من خلال تقديم الدعم للمؤسسات والمشاريع الفلسطينية المختلفة، مشيرا الى أنه ورغم الصعوبات التي تواجهنا الا أن جهودا تبذل من أجل قيام الدولة المستقلة وأن يكون اقتصاد قوي تابع لها.


من جهته، قال وزير الحكم المحلي في كلمته التي ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء رامي الحمدالله إننا نحتفل اليوم بأحد أبرز رجال الأعمال الفلسطينيين الذين كان لهم دورا بارزا في نموالاقتصاد وذلك من خلال المشاريع التي قدماها.
وأضاف" أبارك باسم دولة رئيس الوزراء، هذا المشروع إكراما للقامات الفلسطينية الذين وقفوا مع منظمة التحرير، وكان الراحل الشهيد ياسر عرفات يلجأ اليهما كلما واجهته الصعوبات".


من جهتها، رحبت محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام بالحضور، مشيرة إلى أهمية تكريم وتقدير هذه الرموز الوطنية التي لم تدخر أي جهد لدعم وطنهم فلسطين.


في هذا السياق، قال رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد إن البلدية وضمن توجهها بتكريم العديد من المناضلين، تكون قد أعلنت بكل وضوح بأنها مدينة الكل الفلسطيني وستستمر في هذا النهج الذي يؤكد على اعتزازنا بأبناء شعبنا.
وأشار م. حديد، الى أن المهندسان حسيب الصباغ وسعيد خوري يشهد لهما في عطائهما الاجتماعي وإنجازاتهما على الأرض، فالمشاريع العمرانية ومشاعري البنية التحتية والخدماتية التي شيداها في فلسطين تدل على عظمة هذان الرجلان ودورهما في دعم الاقتصاد الفلسطيني ودعم المسيرة التعليمية والاكاديمية والخيرية .


من جهته، شكرت عائلة حسيب الصباغ وسعيد خوري القائمين على هذا التدشين.

العودة للاعلى