رئيس بلدية رام الله يلتقي رئيس بلدية جوهانسبرغ خلال جولة مع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج والوفد المرافق له الى جنوب افريقيا. | بلدية رام الله
رئيس بلدية رام الله يلتقي رئيس بلدية جوهانسبرغ خلال جولة مع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج والوفد المرافق له الى جنوب افريقيا.

 التقى وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج ورئيس بلدية رام الله م. موسى حديد ، رئيس بلدية جوهانسبيرغ همين مشابا في مكتبه خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى جمهورية جنوب افريقيا، بهدف الإطلاع على تجربة جنوب افريقيا في قطاع الحكم المحلي والتنمية الاقتصادية المحلية تحديداً.


وأشاد الأعرج بعمق علاقات الصداقة التي تجمع بين الشعبين ونقل لرئيس وطاقم البلدية تحيات واعتزاز القياده والحكومة الفلسطينية بهذه العلاقة مع شعب جنوب افريقيا وإلى أهالي مدينة جوهانزبيرغ على وجه الخصوص.


وبين الأعرج واقع الحكم المحلي في فلسطين وأهم الانجازات والنجاحات التي تم تحقيقها مؤخراً، وأين وصلت الوزارة والهيئات المحلية في مجال تبني مفهوم التنمية الاقتصادية المحلية والعمل بها، ووضعها على سلم أولويات الخطط التنموية للهئيات المحلية وللحكومة على حد سواء، كما وتطرق إلى النموذج الفلسطيني في العلاقة التي تحكم الحكومة المركزية والهيئات المحلية ودورها في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.


واستعرض الأعرج أهم الخطوات التي تم العمل بها في مجال التنمية الاقتصادية المحلية بالشراكة مع الهيئات المحلية والشركاء الدوليين، معربا عن اعجابه بما وصلت إليه بلدية جوهانزبيرغ والتطورات الحاصلة عليها.


وأكد الأعرج أن الوزارة تتطلع إلى تعزيز العلاقات بين المدن الفلسطينية ونظيراتها من حنوب افريقيا بعقد اتفاقيات توأمة وتعاون تخدم الطرفين، معرباً عن تقديره واعجابه باتفاقية التوأمة التي تجمع بلدية رام الله و جوهانزبيرغ وما نتج عنها من نتائج و نجاحات ملموسة على أرض الواقع.


من ناحيته، أشار رئيس بلدية رام الله موسى حديد في كلمته إلى العلاقة التاريخية التي تجمع بين الطرفين و التي تجسدت مؤخرا في إرسال تمثال القائد التاريخي الراحل نيلسون مانديلا لمدينة رام الله في إطار التعاون المشترك بين المدينتين، وقدم التهنئة لرئيس بلدية جوهانزبيرغ الحالي وتمنى له النجاح، ناقلاً تحيات أهالي رام الله لشعب جنوب افريقيا ولجوهانزبيرغ.


بدوره رحب هيمن في مقر دار البلدية بجوهانسبيرغ، بالوفد الفلسطيني، وتطرق إلى تجربة بلديته ومؤسسات المدينة والتزامهم بعمل تنمية اقتصادية وشمولية عملت على تحسين تقديم الخدمة للمواطن وتعزيز ايرادات الهيئات المحلية وكذلك عقد شراكات تعاون وعمل بين القطاع الخاص والعام،


هذا وقدمت عروض مصورة من قبل طاقم البلدية لعدد من النماذج و قصص النجاح وأهم الخطط والإستراتيجيات التي وضعتها البلدية للمراحل القادمة من أجل تحقيق تنمية اقتصادية محلية شاملة.


وفي سياق متصل، وضع الأعرج إكليلا من الورود على ضريح شهداء الحرية في مدينة سويت، وتطرق إلى الشبه بين القضية الفلسطينية و جنوب افريقيا في مقاومة الاحتلال و العنصرية.


كما وزار الأعرج والوفد المرافق منزل الراحل نيلسون مانديلا في مدينة سويتو، و تجول الوفد بين أروقة المنزل الذي حوى بين جنباته تاريخ عريق وحافل، مشيداً بتضحياته وبالإرث الكبير الذي خلفه مانديلا للأجيال المتعاقبة.


هذا وقد استمع الوفد على مدار ثلاثة أيام إلى العديد من المحاضرات والعروض المصورة من قبل عدد من الخبراء والطواقم العاملة في مجالات التخطيط و التنمية الاقتصادية المحلية و علاقات الشاكة بين القطاع الخاص والعام، كما وقام الوفد بعمل عدة جولات ميدانية للاطلاع عن كثب على النماذج الحقيقيه لدور الهيئات المحلية في تحقيق التنمية الإقتصادية المحلية و الشراكة بين القطاعين العام والخاص.


وضم الوفد المرافق مدير عام صندوق تطوير وإقراض البلديات توفيق البديري، ورئيس بلدية رام الله موسى حديد.

العودة للاعلى