بلدية رام الله تواصل الاحتفال بمهرجان صيف رام الله | بلدية رام الله
بلدية رام الله تواصل الاحتفال بمهرجان صيف رام الله

 جمهور رام الله يتفاعل مع الفنان ليث أبو جودة وجوقة سراج
بلدية رام الله تواصل الاحتفال بمهرجان صيف رام الله


تواصل بلدية رام الله إحياء مهرجان صيف رام الله 8 " منا وفينا "، والذي يستمر على مدار الاسبوع بعروض فنية مميزة بالمجان في كل من ساحة راشد الحدادين والساحة مقابل المحكمة العثمانية وميدان ياسر عرفات والبلدة القديمة، وبمشاركة فرقاً فنية من فلسطين وتونس ومصر والجولان السوري المحتل والأردن وبدعم من بنك فلسطين.


وفي الأمسية الثالثة للمهرجان التي قدمتها فرقة سراج من الجليل، حيث شهدت تفاعلاً كبيراً من المواطنين والجوقة التي قامت بإعادة عدة مقاطع نزولاً عند رغبة الجمهور، وقدمت الفرقة عرضاً فنيّاً ممزوج بالإرث الموسيقيّ لكبار المطربين في العواصم العربيّة أمثال فيروز ووديع الصافي ووردة الجزائرية.


وفي الأمسية التي سبقتها غنى الفنان الفلسطيني ليث أبو جودة لأول مرة على أرض وطنه فلسطين وكانت أمنيته منذ سنوات ليكون بين أهله وشعبه وهذا هدف المهرجان الربط بين الفنان الفلسطيني في الداخل والخارج.


من جهتها، أكدت مديرة الدائرة الثقافية سالي أبو بكر أن فعاليات "موسم وين ع رام الله" تتوزع سنويا على مدار العام، بشكل يضمن وجود حراك ثقافي دائم في المدينة، مع تركيز على محطات أساسية خلال العام تستقطب اهتمام الجمهور المحلي والزائر ، وتعزز حراك المدينة على المستوى الثقافي. مشيرة، إلى أن بلدية رام الله أخذت منذ سنوات عل عاتقها مسؤولية المساهمة في التنمية الثقافية والمجتمعية للمدينة كأحد أعمدة التنمية الاساسية في المدينة.


وأضافت أبو بكر أن البلدية تتطلع من خلال " موسم وين ع رام الله " إلى بناء أجندة ثقافية عامة للمدينة بشراكات واسعة وعريضة مع المؤسسات الثقافية والفنية والفاعلين الثقافيين على اختلاف ممارساتهم في السنوات المقبلة من خلال الحوار ، لضمان تكاملية العمل الثقافي التنموي وترسيخ الفعل الجماعي وتكاثف الجهود، وإلى إرساء مفهوم المشاركة المجتمعية الفاعلة ، وإلى ترسيخ التعددية والتنوع والترويج للثقافة الفلسطينية على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.

العودة للاعلى