بلدية رام الله تقيم حفل توزيع منحة عزيز شاهين الخيرية السنوية

 نظمت بلدية رام الله واتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية وفلسطين حفل توزيع منحة عزيز شاهين الخيرية السنوية على عدد من مؤسسات المجتمع المحلي، وعقد حفل التكريم في قاعة نديم الزرو في مجمع رام الله الترويحي بمشاركة أعضاء المجلس البلدي وموظفي البلدية، واتحاد ابناء رام الله في امريكا وفلسطين، وبحضور عدد من مؤسسات المجتمع المحلي وممثلين عن المؤسسات الشريكة.

من جهته، أكد رئيس بلدية رام الله بالإنابة المهندس حسن أبو شلبك أن بلدية رام الله تحتفي اليوم بمن احتفى برام الله في جميع مشاريعه الخيرية، وبذل كل الجهد لخدمة المدينة التي رافقته في مسيرة عطائه اللامحدود. "إنه الانسان عزيز شاهين، هو من يعلمنا درسا في المواطنة، ليكون الابن البار لهذه المدينة، فقدم لها كمن يقدم لنفسه وربما قدّمها على نفسه، وأدرك مبكرا ان اسماءنا ترتبط بأوطاننا فأراد ان تكون رام الله الاجمل لنعيش فيها".

مشيراً، إلى أن شاهين ساهم على كافة الصعد في تطوير وبناء المدينة من خلال مبادرة وقفية عزيز شاهين، هذه المبادرة المتميزة والفريدة من نوعها التي قدمت الكثير لمؤسسات المدينة. مبيناً أن البلدية كرمت هذا الرجل الوطني بإطلاق اسمه على ميدان رئيسي من ميادينهـا واطلق اسمه على مدرسة عزيز شاهين التي تبرع بإنشائها.

وتوجه أبو شلبك بالشكر لأبناء رام الله الذين تميزو بعطائهم لمدينتهم ومساهمتهم في تمويل عدة مشاريع لتطوير المدينة ودور الاتحاد الأمريكي لرام الله فلسطين وبما يمثله لأبناء المدينة المغتربين من مساهمات الاتحاد وأبناءه على كافة الصعد خدمة لمدينتهم الام رام الله.

في ذات السياق، أكدت رئيسة اتحاد أبناء رام الله في فلسطين أمل داود عن أعتزاز الاتحاد بإدارة وقفية ومنحة المرحوم عزيز شاهين الخاصة بالمؤسسات الفلسطينية، والتي تهدف إلى تطوير التعليم والخدمات الاجتماعية والثقافية في المدينة وخدمة جميع بناء الوطن.

مشيرة، إلى أن الاتحاد في أمريكا نفذ على مدار العام سلسلة من النشاطات التي من شأنها أن تعطي الاحساس بعمق الإنتماء للبلد في كل تفصيل سواء كان دعم مادي أو معنوي أو اجتماعي.

وتوجه رئيس الاتحاد الأمريكي لرام الله فلسطين د. حنا حنانيا بالتحية للحضور الكريم، معرباً عن سعادة الاتحاد في المشاركة في حفل توزيع منحة المناضل عزيز شاهين أحد رموز مدينة رام الله.

مشيراً حنانيا، إلى أن اتحاد أبناء رام الله –أمريكيا يبذل الجهود من أجل إبراز معاناة شعبنا الفلسطيني الذي يرزح تحت نير الاحتلال الإسرائيلي، وتقديم وجهة النظر الفلسطينية إلى الجمهور الأمريكي وسياسييه. كما أوضح خلال كلمته أن الاتحاد يهدف الى خدمة أبناء رام الله وفلسطين، فساهم بمشاريع مختلفة وحيوية في رام الله والوطن، وكان أولها شراء قطعة الأرض المقام حاليا عليها مجمع فلسطين الطبي في رام الله، ومن ثم قام الاتحاد ببناء مستشفى رام الله عليها في العام 1961، إضافة إلى البعثة الطبية التي تزور سنويا المدينة والتي تضم أطباء عرب وفلسطينيين وأجانب لمعالجة المرضى في مستشفى رام الله، وفي مستشفيان الوطن، والتبرع بمعدات طبية للمجمع الطبي، بالإضافة الى تدريب وتبادل الخبرات مع الكادر الطبي الفلسطيني.

وأضاف، يعتبر مشروع الامل من مشاريع الاتحاد الذي يستهدف فئة الشباب من أبناء رام الله في الولايات المتحدة، حيث يقوم المشروع باستقدام مجموعة من الشباب في كل عام الى رام الله ضمن برنامج شامل تنظمه بلدية رام الله بالتعاون مع سرية رام الله الأولى واتحاد أبناء رام الله-رام الله. ويقدم الاتحاد منذ تأسيسه ما بين 25-300 منحة مالية سنوية للدراسة الجامعية في فلسطين، حيث استفاد من هذه المنح العديد من الطلبة في مدينة رام الله الذين درسوا في جامعات فلسطينية او خارج فلسطين، وتقديم مساعدات مالية الى العائلات المستورة في مدينة رام الله.

وقالت عضو اتحاد أبناء رام الله نجمة غانم، أننا نقف في حضرة رجل معلم ساهم في عدة مجالات في خدمة المجتمع، وكان متقشفاً بعيداً عن مظاهر الاسراف كونه كان يريد تقديم نموذج يدخر من خلاله المال ليكون سخياً به على الاخرين.

وفي نهاية الحفل الذي تخلله عرض دبكة لفرقة دناديش لسرية رام الله، استلمت تسع مؤسسات منحة عزيز شاهين السنوية من اتحاد أبناء رام الله، وهي: سرية رام الله الأولى، جمعية النهضة النسائية، جمعية الاتحاد النسائي، مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك، مدرسة راهبات مار يوسف، مدرسة سانت جورج، مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية، راهبات المخلص/ملجأ القبيبة، الجمعية الأهلية للمعاقين بصرياً، وقد بلغ حجم التبرع الذي قدمه شاهين على مدار العشرين عام أكثر من مليوني ونصف المليون دولار.

هذا وعرضت الجمعيات والمؤسسات التي استلمت المنح نبذه عن مشاريعها التي دعمها الراحل عزيز شاهين.

ومن الجدير ذكره، عدد من المساهمات المالية للراحل عزيز شاهين في المدينة، من بينها تبرعاته السخية وتم فيها انشاء كلية عزيز شاهين ومسرح نسيب شاهين ومركز حسيب شاهين الطبي في جامعة بيرزيت، كما تقوم مؤسسة عزيز شاهين بدعم مؤسسات ومدارس مدينة رام الله بشكل سنوي.