العنونة | بلدية رام الله
العنونة

تفتقر فلسطين لنظام عنونة شامل يمنح كل مواطن ومؤسسة عنوانا خاصا قابلا للاستخدام محلياً وعالمياً. لم تسلم بلّدية رام الله بهذا الواقع، ولم تنتظر قيام مؤسسات أخرى بمهمة وضع نظام عنونة، بل بادرت بطرح فكرة مشروع العنونة، من تسمية لكافة الشوارع وترقيم لمبانيها من الخارج والداخل، ووضعت خطط مدروسة شاركت فيها المجتمع المحلي لتنفيذ نظام العنونة، وباتت البلدية الأولى، والوحيدة الى الآن، التي لديها عنوان بريدي كامل لكل مسكن ومنشأة في مدينتها، وفق أسس العنونة المعتمدة دولياً.

ولاحقا لتطوير وزارة الاتصالات لنظام وطني فلسطيني للترميز المناطقي يقسم الضفة الغربية وقطاع غزة إلى 999 منطقة ترميز بريدي، خصص منها 10 مناطق لمدينة رام الله، قامت دائرة GIS&IT في بلدية رام الله بالبناء على هذا الترميز بعد تسمية كافة شوارع المدينة وترقيم مبانيها خارجيا وداخليا ليصبح لكل مسكنٍ ومنشأة في رام الله رمزها البريدي الخاص بها المكون من 7 خانات، الثلاث الاولى للرمز المناطقي، والاربعة الاخيرة للوحدة. قامت وزارة الاتصالات باعتماد منهجية الترميز هذه وتعميمها على بلديات الوطن الأخرى.

كذلك تم تطوير موقع الكتروني لخدمة المواطنين في البحث عن رموزهم البريدية، ونقل ادارته الى الوزارة لاضافة بيانات بلديات اخرى لدى جاهزيتها، ويمكن الوصول اليه من خلال الرابط: www.postcode.ps

العودة للاعلى