بلدية رام الله بلدية رام الله تستقبل وفداً من رؤساء بلديات برتغالية

بلدية رام الله تستقبل وفداً من رؤساء بلديات برتغالية

 بلدية رام الله تستقبل وفداً من رؤساء بلديات برتغالية

استقبل رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد اليوم، وفداً يضم ثمانية رؤساء بلديات برتغالية، وتأتي زيارتهم إلى فلسطين ومدينة رام الله بهدف الإطلاع على حياة الشعب الفلسطيني عن قرب.

وشارك في اللقاء الذي عقد في دار بلدية رام الله سفير دولة فلسطين في البرتغال نبيل أبو زنيد، ورئيس الوفد البرتغالي جوكيم سانتس والوفد البرتغالي المرافق، ورئيس دائرة العلاقات العامة مها شحادة، ورئيس قسم العلاقات الدولية والمحلية رنا حبايب.

من جهته، رحب م. حديد بالوفد البرتغالي، معرباً عن سعادة البلدية استضافة عدد من البلديات البرتغالية في مدينة رام الله للإطلاع عن كثب على معاناة الشعب الفلسطيني جراء سياسات الإحتلال الإسرائيلي التعسفية، مشيراً إلى العقبات التي يضعها الإحتلال الإسرائيلي أمام تطور قطاع الحكم المحلي في فلسطين من خلال مصادرة كافة الموارد وسلب الأراضي والسيطرة على الحدود.

وأضاف، أن مدينة رام الله تتميز بالتعددية والنسيج الاجتماعي المتجانس، كونها تضم المواطنين من كافة أرجاء الوطن، إضافة إلى المؤسسات الرسمية والشركات الخاصة والبعثات الأجنبية والقنصليات والممثليات الأجنبية، الأمر الذي شكل تحدياً أمام البلدية لتغطية كافة إحتياجات المواطنين ومواكبة عجلة التطور والتقدم.

في ذات السياق، توجه أبو زنيد بالشكر الجزيل لبلدية رام الله على حسن الإستقبال، مشيراً إلى أن مدينة وبلدية رام الله تعتبر من النماذج المميزة على مستوى الوطن التي تمكنت من تحقيق تنمية في مختلف المجالات.

كما عبر سانتس والوفد عن سعادتهم في زيارة فلسطين ومدينة رام الله، معربين عن بالغ تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ضد ما يمارسه الإحتلال الإسرائيلي من جرائم بحقهم. مشيرين إلى رغبتهم في بحث إمكانية إقامة شراكات توأمة وتعاون مع بلدية رام الله والمدن الفسطينية.