بلدية رام الله تستقبل وفد التعاون اللامركزي الفرنسي وتنظم فعالية للمتضامنين مع الأسرى الفلسطينيين | بلدية رام الله
بلدية رام الله تستقبل وفد التعاون اللامركزي الفرنسي وتنظم فعالية للمتضامنين مع الأسرى الفلسطينيين

 استقبلت بلدية رام الله اليوم وفد التعاون اللامركزي الفرنسي الذي يزور فلسطين للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال ومع الحملة الشعبية لإطلاق سراح القائد مروان البرغوثي.

وثمن رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد زيارة الوفد إلى فلسطين والتي تعتبر دليلا على وقوف المجتمع الدولي مع القضية الفلسطينية ويعزز من إعلاء الصوت الفلسطيني في المحافل الدولية، وشكرهم على الجهود التي يقومون بها في هذا الخصوص و من اجل الأسيرات والأسرى الفلسطينيين، وتوجه حديد بالتحية لجميع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال مشيرا الى إضراب الأسير سامر العيساوي عن الطعام واستشهاد الأسير ميسرة ابو حمدية في سجون الاحتلال،
وخلال اللقاء الذي شارك به نائب رئيس بلدية رام الله سامح عبد المجيد وأعضاء المجلس البلدي ماهر حنانيا ورمزي ابو العظام ونجمة غانم وناديا حبش وفيصل درس وأمين عنابي، مدير عام البلدية احمد ابو لبن، شكرت في كلمتها فدوى البرغوثي زوجة الأسير مروان البرغوثي جهود الوفد التضامني في فرنسا ودول العالم وفي فلسطين، معتبرة هذا الوفد عزيزا على قلوب الفلسطينيين لأنه يقف مع قضيتهم وقضية أبنائهم الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، ومع أبناء المخيمات من خلال زياراتهم للمخيمات الفلسطينية، مشيدة بدور بلدية رام الله ورئيسها في دعم قضية الأسرى.

وفي كلمته قال رئيس الوفد التضامني الفرنسي فرناند تيول، انه يفتخر بهذه الزيارة وبالعلاقة مع الشعب الفلسطيني قائلا" ان الشعب الفلسطيني يدعو للأمل ولدية قدرات كبيرة وانه اثبت انه صاحب هذه الأرض بالرغم من تدمير وتهجير أهالي القرى الفلسطينية، إلا أن لديه الثقافة وينتجها بدليل مثال الشاعر محمود درويش". ودعا فرناندو أعضاء الوفد إلى التحرك من اجل دعم الشعب الفلسطيني من خلال المشاريع والمبادرات على الصعيد السياسي والثقافي.

يذكر أن بلدية رام الله تنظم اليوم فعالية للوفد مع الحملة الشعبية لإطلاق سراح مروان البرغوثي في متحف محمود درويش حديقة البروة بحضور كل من وزارتي الحكم المحلي وشؤون الأسرى.

العودة للاعلى