بلدية رام الله مجلس بلدي أطفال رام الله يستلم رئاسة وإدارة البلدية ليوم واحد

مجلس بلدي أطفال رام الله يستلم رئاسة وإدارة البلدية ليوم واحد

 مجلس بلدي أطفال رام الله يستلم رئاسة وإدارة البلدية ليوم واحد

استلم مجلس بلدي اطفال رام الله رئاسة وإدارة بلدية رام الله اليوم الخميس، وتأتي هذه الخطوة بهدف توعية مجلس بلدي الأطفال حول القضايا المتعلقة بعمل البلدية، والخدمات التي تقدمها، ومجالات تدخلها في صياغة السياسات العامة لمدينة رام الله، كما أن هذه التجربة تساهم في استعداد الأطفال لتولي المسؤولية في الشأن العام وآليات التعامل مع الجمهور، وآليات اتخاذ القرارات العامة المبنية على خدمة كافة المواطنين على نفس المستوى، وإشراكهم في اتخاذ القرارات.

من جهته، أكد رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد أن هذه التجربة التي يديرها اليوم مجلس بلدي الاطفال ليوم واحد، تهدف إلى تبادل الخبرات والمهارت بين المجلس والإدارة في البلدية الأمر الذي ينعكس على مستقبلهم وكيفية دمجهم في بيئة المجتمع. مشيراً إلى ان هؤلاء الأطفال هم الأمل لمستقبل أفضل لشعبنا الفلسطيني.

وتوجه حديد، بالشكر الجزيل لمجلس بلدي الأطفال الذين على الدوام يعملون في إنجاح مختلف فعاليات ونشاطات البلدية، الأمر الذي يدل على إنتمائهم لبلديتهم ومدينتهم وشغفهم في خدمة المجتمع المحلي الذين يعيشون فيه. مضيفاً، أن اليوم ومن خلال إستلامكم زمام الإدارة ستصنعون الحدث في البلدية والمدينة بوجودكم معنا.

في ذات السياق، أشارت مديرة الدائرة الثقافية والمجتمعية سالي أبو بكر أن الهدف من استلام مجلس الأطفال إدارة البلدية هو معرفة البلدية وطبيعة العمل فيها عن قرب، من خلال استلام إدارة البلدية والدوائر لمعرفة تفاصيل عمل كل دائرة.

وعلى هامش استلام مجلس بلدي الأطفال إدارة البلدية، عقد أجتماع في دار بلدية رام الله شارك فيه رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، ومدير مديرية التربية والتعليم في محافظة رام الله والبيرة أ. باسم عريقات، ومدير التعليم لمنطقة القدس وأريحا/ وكالة الغوث، وعدد من أعضاء المجلس البلدي، ومدير عام البلدية، وبحضور مدراء مدارس مدينة رام الله ومدراء دوائر البلدية، بحيث تم استعراض تجارب أعضاء مجلس بلدي الأطفال في كيفية إدارة البلدية والحديث عن مدى الإستفادة من التجربة المميزة التي أتاحتها البلديةلهم. كما عقب الحضور على أهمية تكرار هكذا تجارب من شانها صقل وتنمية شخصية الطلبة وتعزيز قدراتهم القيادية ومهاراتهم الحياتية.

من الجدير ذكره، أن مجلس بلدي الأطفال قد تأسس في مدينة رام الله في العام 2008 بمبادرة من بلدية رام الله، ومن حينه تنظم انتخابات دورية كل 3 سنوات في مدارس مدينة رام الله الحكومية والخاصة والوكالة التي يبلغ عددها 17، وفق دستور تم إعداده واعتماده من قبل لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية وبمساهمة من قانونيين وحقوقيين، بالإضافة إلى أن لجنة الانتخابات المركزية تشرف على الدعاية الانتخابية التي تسبق الانتخابات في المدارس، كما وتشارك في عملية مراقبة العملية الانتخابية وعملية فرز الأصوات إلى جانب لجنة من معلمي المدارس.