بلدية رام الله توقع اتفاقية تنفيذ مشروع الشوارع الرابطة برام الله / المنحة الصينية

 بلدية رام الله توقع اتفاقية تنفيذ مشروع الشوارع الرابطة برام الله / المنحة الصينية


وقع رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد اليوم، مع شركة برذرز للمقاولات والتعهدات العامة ، وتحت رعاية وزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج، ونائب سفير ممثلية جمهوية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين جيان ينج، ومستشار رئيس دولة فلسطين للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، إتفاقية تنفيذ مشروع الشوارع الرابطة في مدينة رام الله / المنحة الصينية.


وشارك في حفل توقيع تنفيذ أشغال المنحة الصينية في دار بلدية رام الله، أعضاء المجلس البلدي، ومدير عام البلدية، وطاقم بلدية رام الله واللجان الاستشارية لبلدية رام الله وممثلين عن الأجهزة الأمنية ومؤسسات المدينة والمجتمع المحلي.
من جهته، أثنى م. حديد على الدعم الصيني لفلسطين، واصفا العلاقات بين البلدين بالتاريخية والمهمة، واوضح أن قيمة المنحة تبلغ 8 مليون و320 الف دولار قرابة 7.7 مليون منها مخصصة للمشروع والبقية للفريق الفني الذي سيقوم بالاشراف ومتابعة المشروع بالتعاون مع كادر بلدية رام الله، وستربط الاحياء الجديدة بمدينة رام الله.


مشيراً، إلى أن الهدف من هذا المشروع مواجهة الازدياد الكبير في اعداد السكان و اعداد المركبات الخاصة الأمر الذي يسبب أزمة سير، وهذا المشروع هو أحد الحلول للتخفيف من هذه الأزمة المرورية التي تواجه مدينة رام الله من خلال توسيع شبكة الطرق الرئيسية وانشاء شبكة جديدة بعيدة عن مركز المدينة حتى نتمكن من أستيعاب العدد المتزايد من المركبات. وأضاف، أن هذا المشروع يشكل حل قصير-متوسط المدى لمشروع الطريق الدائري الذي لازال لم نستطع الحصول على الموافقات من سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بالإضافة الى أن هذه الشوارع ستشكل مدخلا جديدا للمدينة.


كما قال م.حديد ان فريقا فنيا من الصين سيزور رام الله خلال ايام لبدء اعمال التنفيذ.


من جانبها، شكرت "ينج "بلدية رام الله على المساهمة في إنجاح مشروع الشوارع الرابطة في مدينة رام الله، مشيرة إلى عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين الصيني والفلسطيني. وأضافت أن جمهورية الصين الشعبية ستبقى تدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وستواصل تقديم المساعدات لتطوير النمو الإقتصادي والمستوى المعيشي.


في ذات السياق، عبر الخالدي عن سعادته في المشاركة في توقيع اتفاقية تنفيذ هذا المشروع الكبير والحيوي الذي سيساهم في تخفف العبىء المروري في المدينة، مشيراً إلى أن العلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين الفلسطيني والصيني منذ 30 عاماً تشمل التعاون في مختلف المجالات، إضافة إلى الدعم اللامحدود الذي تقدمه جمهورية الصين الشعبين في المحافل الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني.


وأشار وزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج خلال كلمة ألقاها " أن هذا اليوم مميز وعظيم أن نرى تنفيذ هذا المشروع في مدينة رام الله وبتمويل من الحكومة الصينية، مشيراً إلى الدعم والمساندة الكبيرة التي تقدم للشعب الفلسطيني من قبل الحكومة الصينية على كافة الأصعدة والغير مشروطة.

من الجدير ذكره، أن مشروع الشوارع الرابطة / المنحة الصينية ان يشمل تعبيد 9 شوارع رئيسية ستشكل شوارع تجميعية جديدة لربط هذه الاحياء مع شبكة الطرق القائمة، ويتضمن هذا المشروع ( أعمال الحفريات، أعمال تصريف مياه الامطار، أعمال التعبيد على عرض 10 م من العرض التنظيمي للطرق، أعمال الأرصفة والتقاطعات والجزر، وأعمال الانارة عن طريق الطاقة الشمسية ).