بلدية رام الله تدشن صرح رام الله

 بلدية رام الله تدشن صرح رام الله

دشنت بلدية رام الله مساء اليوم صرح شهداء رام الله في البلدة القديمة بحضور عائلة العاروري. وياتي الصرح تكريما وتخليدا لشهداء رام الله في مدينتهم وقد أقيم الصرح بتمويل من وقفية المرحوم ابراهيم العاروري.
وقال رئيس بلدية رام الله في كلمته " كلمة تدشين صرح شهداء رام الله
الاهل والاحبة

هنا في رام الله، في حضرة العظماء الحاضرين في الغياب، والتي تضم الجسد الطاهر لأبي الوطنية الفلسطينية الرمز الشهيد أبو عمار، وفي حضرة أرواح الفدائيين، ترتقي أرواحنَا محبة وإجلالاً لمن سطروا بفعلهم الأتم وحملوا بقلبهم فكرة الثورة ضد الظلم والاحتلال ليعمموا فكرة حب الأرض والبلاد، وهذه رسالتنا على درب المؤسسين الأوائل في عرض البلاد وطولها من الماء إلى الماء، هنا على هذه الأرض ما يستحق الحياة.

ولأنه لا معنى للكلام في حضرة فعل الشهيد،، فهنا لا بد من ان نشير الى ان اختيار الموقع في البلدة القديمة كونها السباقة في تقديم شهدائها فداء للوطن، كما اود ان اشكر باسمي وباسم أهالي المدينة عائلة المرحوم إبراهيم العاروري الذي يعتبر احد أبناء المدينة وأعلامها تبرعهم من وقفية إبراهيم العاروري لإقامة مشروع في رام الله ، وحِرص آل العاروري للتبرع به لإقامة صرح شهداء رام الله فهو عمل قومي فلسطيني لتخليد ذكرى ابراهيم العاروري, وزوجته ميسر, وابنه علي العاروري. وذلك من خلال مشاركة المرحوم إبراهيم العاروري أمواله لإنفاقها على مشاريع ثقافية وإنسانية ووطنية.

من جهته شكر نائب رئيس التجمع الوطني لأسر الشهداء عبدالسميع الشيخ البلدية على تدشين هذا الصرح وشكر ال العاروري على مبادرتهم ودعمهم لمشروع وطني هام.

من جهته قال ممثل عائلة العاروري طارق عاروري أن بلدية رام الله بتعاون الدائم مع الجميع تؤكد أن رام الله للجميع مشيرا إلى أن وقفية إبراهيم عاروري دعمت العديد من المشاريع الثقافية والوطنية الهامة.
وفي ختام الحفل تنشد الحضور نشيد موطني واضاؤا الشموع بحضور أهالي الشهداء