بلدية رام الله تناقش خطة التنمية الاقتصادية لمدينة رام الله | بلدية رام الله
بلدية رام الله تناقش خطة التنمية الاقتصادية لمدينة رام الله

 

عقدت بلدية رام الله اجتماعا ضمن سلسلة الاجتماعات التي تناقش خطة التنمية الاقتصادية المحلية لمدينة رام الله، ويأتي هذا المشروع ضمن تطوير ومأسسة عملية التنمية الاقتصادية المحلية الممول من صندوق تطوير واقراض البلديات واتحاد البلديات الهولندية للتعاون الدولي.


وافتتح اللقاء رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، بمشاركة أعضاء المجلس البلدي كمال دعيبس وعمر عساف و حسن أبو شلبك، ومدير عام البلدية احمد أبو لبن، ومنسقة المشروع نهى غنيم، وبمشاركة ممثلين من المجتمع المحلي، ومؤسسات القطاع الخاص والحكومي، وشخصيات اقتصادية واكاديمية، كفريق مساند لتطوير خطة التنمية الاقتصادية للمدينة، وكمرجع للفريق الاستشاري من شركة جنرل للاستشارات والتدريب وبالتعاون مع المركز الوطني للتنمية المستدامة.


وتسعى بلدية رام الله من خلال هذا المشروع الى بناء خطة تطوير الواقع الاقتصادي الحالي والمستقبلي لتحسين نوعية الحياة لجميع مواطنين المدينة، و لإيجاد قاعدة للعمل الجماعي المشترك بشكل تكاملي بين مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية لإيجاد ظروف افضل للنمو الاقتصادي في المدينة وخلق فرص عمل بشكل مستمر تواكب هذا النمو، ومن أجل تحسين المناخ الاقتصادي وإيجاد بيئة ممكنة لتطوير الاعمال " المشاريع الربحية " وتحسين مستوى الدخل للمواطنين.


وخلال اللقاء تم عرض خلفية من قبل الفريق الاستشاري حول المشروع الحالي وارتباطه ببرنامج تطوير البلديات وأهدافه، ومجالات العمل التي تتعلق بتطوير خطة التنمية الاقتصادية لمدينة رام الله، ومأسسة وحدة التنمية الاقتصادية في البلدية ضمن هيكليتها الرسمية المقرة.


في إطار آخر، تم عرض مفهوم التنمية الاقتصادية المحلية وفق الادبيات المتعارف عليها، وخطوات تطوير الخطة وبعض البيانات التي تتعلق بالواقع الاقتصادي في مدينة رام الله.


وفي نهاية اللقاء، دار نقاش علمي حول الميزة التنافسية لمدينة رام الله، التي تشكل الرافعة لعملية بناء بيئة جاذبة للاستثمار وتحسين مستوى الحياة في المدينة، وعليه تم تحديد أهم البيانات الواجب توفيرها لتحديد الميزة التنافسية بشكل علمي ودقيق من أجل توفير خطة التنمية ومأسسة وحدة التنمية الاقتصادية المحلية في بلدية رام الله.

العودة للاعلى