بلدية رام الله تنفذ مع الشركاء جولات رقابية على المقاهي والمطاعم في المدينة

 ضمن حملة "أحميهم"
بلدية رام الله تنفذ مع الشركاء جولات رقابية على المقاهي والمطاعم في المدينة

قامت بلدية رام الله وضمن حملة "أحميهم" بتنفيذ جولات رقابية على المطاعم والمقاهي والمحال التجارية بالمشاركة مع المحافظة، الشرطة السياحية، ومديرية صحة محافظة رام الله والبيرة، بحيث تم توزيع لوحات داخل المحال، تنص على عدم بيع الكحول والدخان والأراجيل للأشخاص لمن هم دون سن 18 عاماً في مدينة رام الله.

بدورها أكدت مديرة دائرة الصحة و البيئة م. ملفينا الجمل، أن هذه الحملة سنوية تقوم خلالها البلدية مع كافة الجهات السؤولة على منع جميع أصحاب المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية ذات العلاقة، من بيع أو تقديم المشروبات الروحية (الكحول)، أو 'الأراجيل’، او السجائر، للأشخاص الذين هم دون سن الثامنة عشرة.

مشيرة الجمل، أن هذه الظاهرة أصبحت مقلقة في مجتمعنا الفسطيني في أواسط المراهقين، الأمر الذي بات يشكل هاجساً لدينا كبلدية مع كافة الشركاء من أتخاذ كافة الإجراءات للحيلولة دون تفشي هذه الظاهرة الخطيرة في المجتمع الفلسطيني.

وطالبت الجمل اصحاب المطاعم والمقاهي التعاون والالتزام بالقانون الذي يمنع بيع الدخان والكحول والارجيلة للاطفال دون سن الـ 18 مع كافة الجهات المعنية بهذا الموضوع.

وينص لقانون مكافحة التدخين رقم(25) لسنة 2005 ,وقانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وقرار مجلس الوزراء رقم 1 لسنة 1996، يحظر على جميع اصحاب المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية ذات العلاقة، بيع او تقديم، المشروبات الروحية (الكحول)، او 'الاراجيل'، او السجائر، للاشخاص الذين هم دون سن الثامنة عشرة'.

من الجدير ذكره، أن مع بداية الحملة تم تحويل عدد من أصحاب المقاهي والمطاعم إلى النيابة العامة بعد ضبط مخالفات قانونية بخصوص بيع و تناول الدخان و المعسل و الكحول لمن هم دون سن 18 عاماً.