رئيس بلدية رام الله يستقبل القنصل الفرنسي العام | بلدية رام الله
رئيس بلدية رام الله يستقبل القنصل الفرنسي العام


استقبل رئيس بلدية رام الله موسى حديد، اليوم (الخميس)، القنصل الفرنسي العام ايرفيه ماجرو، والوفد المرافق له من القنصلية، بحضور أحمد أبو لبن مدير عام البلدية، ومها شحادة مديرة دائرة العلاقات العامة والإعلام، في مبنى البلدية.
وتم في اللقاء، بحث متابعة الخطوات العملية لتحقيق مشروع إنشاء المدرسة الفرنسية في رام الله، وتكثيف التنسيق مع اللجنة الفرنسية المسؤلة عن إنشاء المدارس الخارجية (MLF)، ويندرج مشروع إنشاء المدرسة الفرنسية برام الله، في إطار عملها.
 
من جانبه رحب حديد بالقنصل الفرنسي العام والوفد المرافق له، مؤكداً على أن بلدية رام الله، ستبذل كل الجهد لتنفيذ هذا المشروع، وافتتاحه مع انطلاق العام الدراسي 2015/2016، خاصة أن مشروع المدرسة الفرنسية يأتي بما يتماشى وطبيعة مدينة رام الله المنفتحة على الثقافات الأخرى، مشدداً على اهتمام القيادة الفلسطينية بهذا المشروع، الذي جاء نتيجة توافق بين الرئيس محمود عباس والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند عند زيارة الأخير إلى رام الله، في حين تم التطرق للمشروع مجدداً عن زيارة عباس الأخيرة إلى باريس.
 
وتم في اللقاء، بحث المضي قدماً في المشروع، عبر عقد لقاء بين ممثلين عن بلدية رام الله وممثلين عن الـ(MLF)، ومن ثم بحث صيغ الشراكة الممكنة حول المشروع، بحيث يتم في وقت لاحق توقيع اتفاقية تفصيلية ما بين بلدية رام الله والجانب الفرنسي، لتحديد قضايا عدة من بينها طبيعة تمثيل البلدية في مجلس أمناء المدرسة، كما تم بحث دور البلديات الفرنسية، وخاصة بلدية باريس، في دعم مشروع المدرسة الفرنسية، وهي مدرسة غير ربحية، إضافة إلى بحث إمكانية الحصول على منح دراسية، وعبر البلدية، لشباب المدينة من الجنسين.

    

العودة للاعلى