قرارات مجلس بلدي رام الله رقم 36 للعام 2016

10/24/2016 12:00:00 AM
قرارات مجلس بلدي رام الله رقم 36 للعام 2016

 أبرز قرارات مجلس بلدي رام الله في جلسته الاسبوعية


اعتمد مجلس بلدي رام الله في جلسته الاسبوعية برئاسة م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله، وبمشاركة نائب رئيس بلدية رام الله سامح عبد المجيد، وبحضور الأعضاء: حسن ابو شلبك، كمال دعيبس، حربي الفروخ، رمزي ابو العظام، امين عنابي، سامي الحصري، نجمة غانم، فيصل درس، ماهر حنانيا، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن ،وفي جلسته رقم 36/2016 وبصفته اللجنة المحلية للابنية والتنظيم اعتمد22 معاملة، منها 3 معاملات افراز اراض و11 مخطط ترخيص.


اعتمد المجلس البلدي الموازنة العامة الأولية لعام 2017 خلال جلسته الاسبوعية التي حدد فيها موعدا للورشة المركزية لنقاش خطة العمل السنوية لعام 2017 ، والتي سيتم خلالها مناقشة ومراجعة خطة العمل الإنمائية لعمل الدوائر لعام 2017، وتوافقها مع الموازنة العامة الاولية .


الى ذلك وفيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية اتخذ المجلس البلدي عدة قرارات لمساندة عدة فعاليات في المدينة ومن بينها توفير المساعدات اللوجستية لفعالية "وطنيون لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة" والتبرع من صندوق المجلس البلدي بمبلغ مالي في سباق اليوم الوردي النسائي الذي يسلط الضوء على أهمية الكشف المبكر عن السرطان لدى السيدات في المجتمع الفلسطيني وكذلك التبرع بمبلغ مالي لدعم صندوق الطالب في جامعة بيرزيت عبر شراء تذاكر ذهبية لمهرجان ليالي بيرزيت الذي تنظمه عمادة شؤون طلبة جامعة بيرزيت .


هذا واعتمد مجلس بلدي رام الله مسودة اتفاقيات إيجار لنادي شباب رام الله ومنتدى الفنانين الصغار لمدة 30 عاماً في مرافق مجمع رام الله الترويحي وفقاً للاتفاق الذي تم سابقاً.


الى ذلك قرر المجلس البلدي اعادة تركيب مجسات للاشاءات الضوئية بدلا من التي تم ازالتها في مشروع القشط والتعبيد والذي اثر على كفاءة الاشارات الضوئية، بطول 600 متر تقريبا، في كل من الشوارع الرئيسة التي تم تعبيدها مؤخرا.
في سياق مختلف، تأهلت مدينة رام الله كأحد أفضل 15 مدينة عالمية مرشحة لجائزة "غوانزو" الدولية للإبداع في مجال التنظيم الحضري، والتي يطلقها الاتحاد الدولي للمدن والبلديات "UCLG" تعزيزا لخطته للتنمية المستدامة لعام 2030.

حيث شاركت بلدية رام الله عبر تقدمها للجائزة من خلال دائرة نظم المعلومات الجغرافية في البلدية ، بتقديم مبادرة بعنوان "الحرية من خلال التكنولوجيا" والتي تركز على مشاريع بلدية رام الله التي تستخدم فيها المتاح من الوسائل التكنولوجية لتطوير وسائل وآليات تساعد في التغلب على المعيقات السياسية التي تواجه الواقع الفلسطيني وتطوره تكنولوجي.