بلدية رام الله تعقد اجتماعاً مع فنادق المدينة

 بلدية رام الله تعقد اجتماعاً مع فنادق المدينة

عقدت بلدية رام الله اجتماعاً مع عدد من مدراء الفنادق في مدينة رام الله، بهدف تطوير التعاون بين الطرفين في القطاع السياحي، ومناقشة التحضيرات لإستقبال مؤتمر أبناء رام الله ال 60 الذي سيعقد في المدينة بداية الشهر الجاري.

وجاء اللقاء الذي عقد في مقر البلدية برئاسة رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، ومشاركة مديرة دائرة العلاقات العامة مها شحادة، ومسؤول مركز المعلومات السياحية فؤاد معدي، وعدد من مدراء الفنادق في مدينة رام الله.

من جهته، رحب م. حديد بالحضور، وتوجه بالشكر للمسؤولين عن القطاع السياحي لمساهمتهم في تطوير السياحة في مدينة رام الله، مشيراً إلى التحول الذي تشهده المدينة التي أصبحت نقطة جذب سياحية. مؤكداً أن التعاون ما بين العاملين في القطاع يخلق تكامل والذي يتيح بدوره بفرص أفضل للجميع.

وأضاف، أن المدينة والبلدية على أعتاب حدث كبير وهو المؤتمر الستين لأبناء رام الله المغتربين في الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي يستعدي تضافر الجهود بين عدد من الأطراف ولاسيما الفنادق والقطاع السياحي بشكل عام. وأكد ضرورة التعاون في الترويج المشترك للسياحة في المدينة لما له من آثار إيجابية على جميع العاملين في هذا القطاع.

وخلال الاجتماع تم عرض عدد من النشاطات الترويجية للتعاون بين الطرفين، وهي: وضع ستاندات تحدد موقع الفندق على الخارطة السياحية وتحوي على عدد من المنشورات السياحية المفيدة، والمنشورات السياحة التي تفيد الزائر بخصوص الأماكن التي يمكن زيارتها والنشاطات المختلفة في المدينة، ووضع رسالة إستقبال الزائر في جميع الغرف الفندقية، وعرض الأفلام الترويجية في الفنادق، إضافة إلى خدمة الجولات السياحية لزوار المدينة.

وشهد الاجتماع تفاعلا كبيرا من قبل الحضور، ناقش خلاله المشاركون عدد من قضايا القطاع السياحي، وأبدى المشاركون الملاحظات التي يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل انجاح القطاع السياحي.