بيان صحفي حول حملة تنظيم المدن الثلاث (رام الله، البيره، بيتونيا) | بلدية رام الله
بيان صحفي حول حملة تنظيم المدن الثلاث (رام الله، البيره، بيتونيا)

دولة فلسطين

 

مع انطلاق حملة تنظيم المدن الثلاث" بلدنا صورة عنا" في المركز التجاري لمدينتي رام الله والبيره اليوم السبت 2/2/2013، توضح بلدية رام الله الاتي:

اولا: تنفيذا لقرارمشترك بين الاطراف المشاركة في الحملة وهي محافظة رام الله والبيره وبلديات رام الله والبيره وبيتونيا والشرطة والغرفة التجارية، بتنظيم حركة مرور المشاة واعطاء الحق للمواطنين للسير على الارصفة، وازالة التعديات والبسطات التي تعيق حركة المواطنين، والحفاظ على السلامة العامة، والحد من المضايقات والتجاوزات على الارصفة والشوارع. تشير بلدية رام الله الى التالي:

1. ان الحملة تهدف الى تنظيم شوارع المراكز التجارية في المدن، مما يساهم في تنظيم حركة السير في المدينة وافساح المجال امام المواطنين لاستخدام الارصفة التي تم اعدادها خصيصا لاستيعاب حركة المواطنين، وقبل توسعتها كانت تضيق بهم فيمشون على الشوارع لتشكل البسطات الان عقبات امامهم، فوجب ازالتها.

2. ان الحملة تهدف الى التأكيد على تطبيق السلامة العامة لجميع المواطنين، فعربات الشواء والماكولات والمشروبات ليس عليها رقابة صحية، وتشكل خطرا على صحة المواطنين والاطفال، فوجب ازالتها.

3. ان هذه الحملة تهدف الى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، واستجابة لشكاوى من تجار المدينة، بتحقيق العدالة بين من يدفع الضرائب والرسوم، ومن يستخدم الحيز العام لمكاسبه الشخصية.

4. ان هذه الحملة تهدف الى الاستجابة وحل عدد من المشاكل الناجمة عن تمركز البسطات وعربات البضائع امام مداخل المستشفيات، والمؤسسات وتعيق حركة السيارات وحركة المواطنين.

 

ثانيا:ومن منطلق المسؤولية الاجتماعية في الحفاظ على السلامة العامة وتنظيم حركة المشاة، اتخذت بلدية رام الله قرارا بتوفير ساحة خاصة لاصحاب البسطات للالتزام بها في عرض بضائعهم، وهي ساحة الحرجة في البلدة القديمة في رام الله كما كانت لتجمع البسطات سابقا، وذلك بعد حصول اصحاب البسطات على ترخيص من بلدية رام الله يستوفي شروط السلامة العامة.

 

ثالثا: تشكر بلدية رام الله جميع الذي تجاوبوا معها في حملتها لتنظيم المدينة، والمساهمة في تسهيل حركة المواطنين وحقهم في المشي على الارصفة، والحفاظ على الصحة والسلامة العامة، وتؤكد ان هذه الحملة لا تستهدف اي شخص، بل ستعمل على توفير الافضل للمواطنين.

رابعا: تدعو بلدية رام الله كافة الفئات والمؤسسات الاعلامية الى اخذ دورها في المسؤولية الاجتماعية اتجاه الحفاظ على السلامة العامة للمواطنين.

العودة للاعلى