بوغوتاه تتآخى مع رام الله وترفع العلم الفلسطيني خفاقا في سمائها | بلدية رام الله
بوغوتاه تتآخى مع رام الله وترفع العلم الفلسطيني خفاقا في سمائها

 تحت شعار: بوغوتاه وفلسطين، شعبان شقيقان في السلام
بوغوتاه تتآخى مع رام الله وترفع العلم الفلسطيني خفاقا في سمائها

 

في احتفال رسمي وشعبي كبير، وبحضور عدد كبير من السفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى جمهورية كولومبيا، وممثلين عن الرئاسة ووزارة الخارجية وأعضاء البرلمان ومجلس المدينة والنقابات وجمهور من أبناء الجالية الفلسطينية والشعب الكولومبي، رفع العلم الفلسطيني بجانب علم مدينة بوغوتاه العاصمة على أنغام النشيد الوطني الفلسطيني وألقيت الكلمات بهذه المناسبة وبمناسبة التوقيع على اتفاقية توأمة وتعاون ما بين العاصمة الكولومبية ومدينة رام الله.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز العلاقات بين بوغوتاه ورام الله والقيام بأنشطة منفعة متبادلة في مختلف المجالات. وقع الاتفاقية عن البلدية الكبرى للعاصمة رئيس البلدية غوستافو بيترو وبالنيابة عن بلدية رام الله رؤوف المالكي السفير الفلسطيني في بوغوتاه.

رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس، بعث برسالة إلى أهالي المدينة بهذه المناسبة، أشاد فيها بتوقيع الاتفاق قائلا "التوأمة بين رام الله وبوغوتاه هي علامة على التحضر، لقد استضافت بوغوتاه الآلاف من الفلسطينيين الذين جاءوا إلى كولومبيا بحثا عن وطن ثان بعد أن عانوا من طرد الإرهاب الصهيوني. هي نفس بوغوتاه التي استقبلتني في زيارتي لكولومبيا وأسمتني مواطن شرف ومنحتني مفاتيح المدينة. ففلسطين شعرت دائما ببوغوتاه أختا لها في جبال الأنديز رئفت بأبنائنا الفلسطينيين لديها، وسدلت عليهم حمايتها واعتبرتهم مثل ابنائها".

كما وألقيت كلمة باسم رئيس بلدية رام الله السيد موسى حديد حيا فيها العاصمة الكولومبية وشدد على ضرورة تحويل مثل هذه الاتفاقيات الى واقع ملموس من خلال التعاون المشترك لما فيه مصلحة المدينتين.
وتحدث السفير الفلسطيني عن الوضع الخطير في فلسطين وشكر شعب العاصمة وحكومتها على تضامنهم وصداقتهم لفلسطين والتي تجلت أجمل مظاهرها من خلال رفع العلم في مثل هذه المناسبة في الساحة الأهم للمدينة.
بدوره رئيس العاصمة تحدث عن العوامل المشتركة العديدة التي تجمع بين الشعبين اللذين يعانيان من ويلات الحروب، وعبر عن وقوف كولومبيا مع نضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة داعيا الرئيس الكولومبي سانتوس إلى الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية.

وقالت غلوريا فلوريس شنايدر، سكرتيرة حكومة العاصمة "مع توقيع التوأمة بين بوغوتاه ورام الله نهدف الى تقوية الروابط بين هذين الشعبين في السعي لتحقيق السلام والعدالة الاجتماعية والحرية وتعزيزها، كما ويسعى هذا الاتفاق أيضا إلى إنشاء الآليات التي تساهم في السلام والتعايش بين الشعوب وتعزيز التنمية والتعاون الثنائي، وذلك من خلال تنفيذ المشاريع والبرامج التي تطال مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية لكلا المدينتين. أيضا، يتضمن اتفاق التعاون إقامة الندوات وورش العمل والمؤتمرات وتعزيز الأنشطة الجماهيرية والفولكلورية وإجراء الدراسات والبحوث المشتركة؛ وتبادل بعثات رجال الأعمال والبعثات المهنية والفنية وتبادل الوثائق والمواد، وغيرها".

أكدت المسؤولة: "اليوم، كما بالأمس في الأمم المتحدة، يرفرف في بوغوتاه العلم الفلسطيني كتعبير عن وقوف بوغوتاه مع الشعب الفلسطيني والنضال من أجل السلام".
شارك في الحفل أيضا ايفان مصطفى، مستشار الرئيس الكولومبي لشؤون المناطق ومن أبناء كفر مالك وسوزان محمد، مسؤولة شؤون البيئة في العاصمة الكولومبية وابنة أبو شخيدم.
يذكر أن العاصمة بوغوتاه تقع على ارتفاع 260 متر عن سطح البحر ويبلغ عدد سكانها 8 ملايين نسمة وبها جالية فلسطينية صغيرة.

العودة للاعلى