بلدية رام الله تستبدل وحدات الانارة القديمة بوحدات موفرة للطاقة

 تركيب وحدات إنارة صديقة للبيئة (LED)

بلدية رام الله تستبدل وحدات الانارة القديمة بوحدات موفرة للطاقة

تقوم بلدية رام الله ضمن خطتها الاستراتيجية بإستبدال وحدات الأنارة الحالية الى وحدات موفرة للطاقة و صديقة للبيئة في مدينة رام الله، بحيث تم تأهيل المواقع التالية باستخدام الوحدات الموفرة للطاقة (ليد) بـ 200 وحدة خلال الشهر المنصرم: شارع القاهرة، وشارع خليل أبو ريا، وشارع خليل الوزير، وشارع دمشق، ومحيط ميدان محمود درويش.

وتسعى البلدية لاستبدال جميع وحدات انارة الشوارع في المدينة بوحدات إنارة موفرة للطاقة (LED)، كما اعتمدت البلدية تركيب وحدات إنارة صديقة للبيئة (LED) تستخدمها في كافة مشاريعها، وخلال العام 2017 تم تشغيل و تركيب وحدات انارة تعمل على الطاقة الشمسية في حديقة البيارة عدد 6 مع 12 وحدة ديكور تعمل بالخلايا الشمسية، وتزويد شارع الواصل بين ضاحية الريحان و الطيرة بوحدات إنارة موفرة للطاقة بطول 3200 متر ، وتركيب خلايا شمسية بقوة 10كيلوواط فوق مبنى بيت الخبرات، حيث يهدف هذا المشروع إلى توفير استهلاك الطاقة والتقليل من انبعاث ثاني اكسيد الكربون في الجو، إضافة إلى العمل على استبدال الأنارة في مرافق البلدية ومدارس مدينة رام الله و تحويلها الى ليد.

من الجدير ذكره، أن بلدية رام الله تقوم بأعمال تركيب و صيانة من خلال عمال قسم الكهرباء لوحدات الإنارة في مدينة رام الله على مدار العام.