بلدية رام الله بلدية رام الله تعقد الاجتماع السنوي لاحتفالات عيد الفصح المجيد

بلدية رام الله تعقد الاجتماع السنوي لاحتفالات عيد الفصح المجيد

في إطار التحضيرات التي أصبحت عرفا سنويا تقوم به بلدية رام الله لاستقبال عيد الفصح المجيد في المدينة، عقدت البلدية ولجنة كنيسة دير تجلي الرب للروم الأرثوذكس ومجلس إدارة سرية رام الله الأولى اجتماعا لمناقشة الاستعدادات لاستقبال العيد.

وهنأ رئيس البلدية م. موسى حديد أهالي المدينة بقرب حلول عيد الفصح المجيد، وبالصوم الأربعيني لدى الطوائف المسيحية في الأراضي الفلسطينية التي تسير حسب التقويم الشرقي، وأشار في بداية حديثه بالاجتماع الذي حضره كل من لجنة كنيسة دير تجلي الرب للروم الأرثوذكس المتمثلة بالأب الياس عواد والأب يعقوب خوري وبندلي دحدح، ومن سرية رام الله رئيس مجلس الإدارة فايق خوري وخالد عليان وخليل ابو غزالة ونديم دانيال. ومن بلدية رام الله عضو المجلس البلدي أمين عنابي و مدير عام البلدية احمد ابو لبن ومسؤولة الإعلام مرام طوطح، أشار إلى أن بلدية رام الله تحرص دائما على التزامها بالاستعداد والتنظيم للأعياد المسيحية والإسلامية في المدينة. وأكد م. حديد على ان سيتم توجيه دعوات رسمية لسيادة الرئيس محمود عباس ولرئيس الوزراء د. سلام فياض للمشاركة في احتفالات عيد الفصح المجدي ف بمدينة رام الله.

ودار النقاش حول آلية تنظيم الاحتفالات ما بين الكنائس والفرق الكشفية للاحتفال بيوم احد الشعانين وسبت النور، بمشاركة الفرق الكشفية والذي أصبح الاحتفال به عرفا سنويا في مدينة رام الله وتجمعا كبيرا للاحتفال بين أبناء مدينة رام الله باستقبال النور من كنيسة القيامة في مدينة القدس إلى مدينتهم وكنائسهم وبيوتهم.

من جهته هنأ الأب الياس عواد الطوائف المسيحية بعيد الفصح داعيا جميع المسيحيين في المدينة بالمشاركة في الصلوات والاحتفال بالعيد المجيد، وبدوره أكد خوري استعداد سرية رام الله لاستقبال العيد وتنظيم الفرق الكشفية والترتيب لاستقبال النور من مدينة القدس.