فتح مظاريف عطاء "تبليط" ميدان ياسر عرفات | بلدية رام الله
فتح مظاريف عطاء "تبليط" ميدان ياسر عرفات


في جلسة علنية بحضور رئيس البلدية المهندس موسى حديد و رئيس لجنة العطاءات في مجلس بلدي رام الله حسن أبو شلبك ، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن، ومدراء الدوائر ورؤساء الأقسام ذات العلاقة، وممثل عن مديرية الحكم المحلي، تم، اليوم (الأربعاء)، وفي قاعة بلدية رام الله، تم فتح مظاريف العطاء، الخاص بتنفيذ أشغال تركيب بلاط اسمنتي متداخل لمحيط ميدان ياسر عرفات، عطاء رقم ( ب ر م 16/2014)، وذلك وفقاً للمخططات والمواصفات وجداول الكميات والشروط الخاصة بالمشروع، والتي سبق الإعلان عنها، وأبرزها أنه "يجب على المقاول أن يكون مسجلاً "لدى إتحاد المقاولين ومصنفاً" لدى لجنة التصنيف الوطنية في مجال الطرق أو الأبنية سارية المفعول تبرز حين التقدم لشراء العطاء، كما يطلب إبراز رخصة المهن سارية المفعول"، و"يجب على المقاول أن يكون مسجلاً رسمياً" في دوائر الضريبة"، وجاء ذلك بعد اجتماع تمهيدي وزيارة للموقع تمت السبت الماضي.
 
وشدد أبو شلبك على أهمية هذا المشروع، لكونه يأتي تلبية لمطالب المواطنين بنزع الحجر المستخدم سابقاً كأرضية للميدان، والذي ثبت أن خللاً ما فيه، وبات مزعجاً للمشاة ولراكبي السيارات على حد سواء، وعليه قرر المجلس البلدي طرح هذا العطاء، وبالفعل تم تخصيص كميات من البلاط الاسمنتي ذي الجودة العالية، بعد أخذ عينات وفحصها لمطابقتها للمواصفات الفنية الموضوعة من ذوي الاختصاص في البلدية.
 
وقال أبو شلبك: بمجرد إرساء العطاء، وتوقيع الاتفاقية مع الجهة المنفذة، سيعلن عن موعد بدء التنفيذ، ولن يكون بعيداً، علماً أن العمل سيكون ليلاً فقط، من باب التسهيل على المواطنين.

    

العودة للاعلى