بلدية رام الله تناقش التقرير النهائي لدراسة مشروع مركز رام الله للتسوق

بلدية رام الله تناقش التقرير النهائي لدراسة مشروع مركز رام الله للتسوق

 عقدت بلدية رام الله اجتماعاً لمناقشة وعرض مخرجات دراسة السوق والجدوى الاقتصادية لمشروع مركز تسوق " مول" في منطقة التوسعة الجديد للمدينة، بالتعاون مع صندوق تطوير واقراض البلديات وبتمويل من اتحاد البلديات الهولندي vng، وإعداد مكتب جنرال للاستشارات والتدريب بالائتلاف مع مكتب ارابيسك.


وشارك في الإجتماع رئيس بلدية رام الله بالإنابة سامح عبد المجيد، ومدير عام صندوق تطوير واقراض البلديات د. توفيق البديري، ومدير اتحاد البلديات الهولندي ناصر الشيخ، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن، ومديرة دائرة البناء المؤسسي والدعم الفني في صندوق تطوير واقراض البلديات اليانا الجمل، ومدير شركة جنرل للاستشارات والتدريب اسلام عبد الجواد، ومن الشركة علي عبد الحميد وسامر سالم، علي صافي، عمر زمو، ومدير دائرة المشاريع عدي الهندي، ومدير دائرة التخطيط الحضري اسامة حامدة، ورئيس قسم الدرسات المشاريع نهى غنيم.


ويأتي هذا المشروع ضمن رؤية البلدية وخططها التطويرية ونظرا لحاجة المدينة للمساهمة في احداث التنمية الاقتصادية في المدينة ولإحياء مناطق التوسعة الحديثة فيها، فقد ارتأت البلدية إعداد دراسة السوق والجدوى كمرحلة أولى لمشروع مركز تسوق على المستوى الوطني.


وخلال الاجتماع تم عرض مخرجات الدراسة للمشروع والمحاور التي تضمنتها الدراسة، وأهمها: دراسة السوق من حيث وضع السوق ومتطلباته واحتياجاته، والطلب على المراكز التجارية وتحليل المنافسة، والمواصفات العالمية للمراكز التجارية والمشاريع المشابهة، والدراسة الهندسية الاولية، بالإضافة الى الجدوى المالية للمشروع.


ويعتير هذا المشروع ريادي في طبيعته، ويهدف لجمع أكبر عدد ممكن من المحال التجارية والماركات المحلية والعالمية من ملابس وأدوات منزلية واجهزة كهربائية، مطاعم، ملاهي إلى غير ذلك تحت سقف واحد، مما يساهم في التخفيف عن المواطن من عناء عملية التسوق ويزيد في متعة التسوق لديه، كما سيساهم مثل هذا النوع من المشاريع في تخفيف الضغط عن مركز المدينة وجذب المزيد من الاستثمارات والسكن في المدينة.


من الجدير ذكره، أن المشروع مقترح على قطعة ارض تملكها بلدية رام الله مساحتها 14دونم، ويضم بشكل رئيس مواقف للسيارات الخاصة بالزبائن وأصحاب وموظفي المحال التجارية والشركات، والمحال التجارية المحلية والعالمية، إضافة الى منطقة مطاعم والسينما والمناطق الترفيهية.