بلدية رام الله بلدية رام الله تستقبل السلك الدبلوماسي والمؤسسات الدولية لدى فلسطين

بلدية رام الله تستقبل السلك الدبلوماسي والمؤسسات الدولية لدى فلسطين

 بلدية رام الله تستقبل السلك الدبلوماسي والمؤسسات الدولية لدى فلسطين

استضافت بلدية رام الله السفراء والقناصل المعتمدين لدى دولة فلسطين بالإضافة الى المؤسسات والمنظمات الدولية والأجنبية في إطار سعي بلدية رام الله لتعزيز التعاون وعلاقاتها الدولية بهدف اطلاعهم على خطط وانجازات البلدية وكسب دعمهم في بناء شراكات مثمرة لخدمة المجتمع المحلي.

وحضر الحفل رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، وأعضاء المجلس البلدي، ومدير عام البلدية ومدراء الدوائر، والسفراء والممثليات المعتمدة لدى فلسطين.

من جهته، أعرب م. حديد عن بالغ سعادته استقبال سفراء الدول الصديقة في دار بلدية رام الله بمناسة حلول احتفالات أعياد الميلاد المجيدة، مشيراً إلى أن البلدية تسعى من خلال هذا الحفل الذي تقيمه للدول الصديقة في فلسطين التأكيد على العلاقة الطيبة والمتينة التي تجمع بين مدينة رام الله والدول الصديقة حول العالم.

وأضاف م حديد، أن العلاقة التي تربط مدينة رام الله مع الدول الصديقة تهدف إلى تعزيز مكانة مدينة رام الله عالميا وتطوير سبل التعاون من خلال تبادل الخبرات بين الطواقم في مشاريع مختلفة بين البلدين، وتنفيذ مشاريع مشتركة. إضافة إلى العلاقات المتميزة التي تربط هذه الشعوب المناصرة للشعب الفلسطيني من أجل نيل حريته وإقامة دولته المستقلة.

وخلال الحفل ألقى عميد السلك الدوبلوماسي سعادة السفير المغربي لدى دولة فلسطين محمد الحمزاوي كلمة، أكد فيها " أن الوضع على الأرض الفلسطينية يحفل كل يوم بإنتهاكات ترتكب ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، وهي ممارسات تلقي على المستوى الدولي مسؤولية إعمال قوانين وقرارات وآليات دولية لحماية الشعب الذي يناضل من أجل نيل حريته".

وشكر الحمزاوي البلدية على دعوتها الكريمة، معرباً للبلدية وطواقمها بمزيد من النجاح والتوفيق، حيث أصبحت عنوان ونموذج نوعي في تدبير الشأن المحلي وخدمة المواطنين مع انفتاحها الفاعل على مختلف دول العالم.

وفي الختام، قامت البلدية بعمل جولة للسفراء على سوق الميلاد المجيد ومشاهدة النافورة الموسيقية والإستماع للعروض الجديدة الخاصة بعيد الميلاد المجيد، ومن ثم المشاركة في حفل إنارة شجرة الميلاد على ميدان الشهيد ياسر عرفات.