بلدية رام الله تقدم عروض مسرحية تعالج الاثار السلبية الناتجة عن ظاهرة السمنة عندالأطفال

 بلدية رام الله تقدم عروض مسرحية تعالج الاثار السلبية الناتجة عن ظاهرة السمنة عندالأطفال

قدمت مدارس المدينة ضمن مشروع مسابقة المسرحية البيئية الذي تنظمه بلدية رام الله عروض مسرحية تعالج الاثار السلبية الناتجة عن ظاهرة السمنة عند الأطفال وكيفية الحد منها، حيث قدم الطلبة 4 عروض مسرحية شيقة وجذابة على المسرح البلدي.

وتهدف بلدية رام الله من اطلاق مشروع مسابقة المسرحية البيئية مع طلبة المدارس الى استخدام أساليب شيقة وجذابة ومعاصرة في التوعية البيئية، حيث يتم تحفيز المدارس على استخدام أدوات الدراما المسرحية في رفع الوعي البيئي لدى الطلبة وبمشاركة أولياء الامور والمجتمع المحلي.

كما يتم تنفيذ هذا المشروع للسنة التاسعة على التوالي داخل مدارس مدينة رام الله وذلك عن طريق الإعلان عن هذه المسابقة في بداية كل عام دراسي بشرط استخدام نصوص تطرح او تعالج قضايا بيئية وصحية معينة داخل المدينة.

هذا وقد تم تنظيم مسابقة لكتابة النصوص البيئية والصحية في بداية العام الدراسي وكانت تحت عنوان (مسببات ومخاطر ظاهرة السمنة عندالأطفال، وكيفية الحد منها) ، وقد تم اختيار 3 نصوص فازت بالمراكز الثلاث الأولى والتي قد تم العمل عليها من قبل المدربين المسرحيين لهذا العام مع طلبة المدارس حيث قام المدربين المسرحيين بتدريب الطلبة والعمل على انتاج واخراج المسرحيات البيئية.

وبناء على التقييم النهائي للنصوص المشاركة، حصل الفائزون بمسابقة كتابة النصوص المسرحية البيئية لعام 2017-2018 هم: المركز الأول: مريم علقم، مسرحية عالمين متصلين، المركز الثاني: نرمين صافي، مسرحية شو بنختار نقرشة، المركز الثالث: ابراهيم مهنا، مسرحية نصائح حمار.

هذا وقد تم اختيار النصوص الأكثر ملائمة للموضوع الذي تم تحديده من قبل دائرة الصحة والبيئة لهذا العام مع أعضاء اللجنة التقييمية وهم مدير عام مسرح القصبة أ. جورج ابراهيم، ومدير عام مسرح عشتار أ. ادوار معلم، ممثل ومخرج مسرحي أ. محمد عيد، مديرة المشروع إيمان عبيد، والكاتبة الفلسطينية داليا طه، بالاضافة للأخذ بعين الإعتبار للشروط التي تم تحديدها من خلال الاعلان.