مجلس بلدية رام الله يقرر الشروع في إنشاء خمس مدارس في المدينة | بلدية رام الله
مجلس بلدية رام الله يقرر الشروع في إنشاء خمس مدارس في المدينة
قرر مجلس بلدي رام الله توفير الموارد المالية لإنشاء خمس مدارس جديدة في مدينة رام الله، كما قرر اعتماد مشروع تجريبي لجمع النفايات الصلبة في الأحياء الجديدة برام الله، بينما اعتمد المجلس التوجه بموضوع الحفرية الموحدة لخطوط الاتصالات، والذي نوقش في اجتماع مسبق ما بين البلدية وممثلين عن شركات الاتصالات، وقرر المجلس كذلك توسيع مجال ومعايير الدعم السنوي فيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للعام 2014، ، كما قرر اعتماد توفير وتركيب كاسحات ثلوج على آليات البلدية، والاستثمار بشراء آلية حديثة لمعالجة الثلوج.

 
وجاءت هذه القرارات في في الجلسة رقم 6 للعام 2014، الجلسة 61 للمجلس البلدي الحالي، والتي تمت بحضور رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، والأعضاء: سامح عبد المجيد، كمال دعيبس، حربي الفروخ، أمين عنابي، سامي الحصري، عمر عساف، نجمة غانم، علاء أبو عين، ماهر حنانيا، جانيت ميخائيل ، ومدير عام البلدية أحمد ابو لبن.
 
وقرر المجلس البلدي اعتماد مشروع تجريبي لجمع النفايات الصلبة في الأحياء الجديدة (ضاحية الريحان، والحي الدبلوماسي، وإسكان جامعة بيرزيت، حيث يتم فصل النفايات (بلاستيك وكرتون ونفايات عادية)، وتوفير الحاويات الخاصة بالمشروع، والاتصال بالشركات المهتمة بشراء البلاستيك، كما قرر اعتماد سياسة جديدة حول جمع نفايات التقليم والتعشيب، عبر اعتماد آلية تضمن التزام المواطنين بإخراج المواد الخضراء أيام الجمعة والسبت فقط، وإعلام جهات الاختصاص في البلدية مسبقاً، قبل الشروع في ذلك.
 
واعتمد المجلس توجه البلدية بموضوع الحفرية الموحدة لخطوط الاتصالات، وما يرافقها من إجراءات على رأسها عدم منح أية موافقة لحفريات فردية لأية شركة، وإجراء تنسيق مع وزارة الاتصالات وشركات الاتصالات حول المواصفات والمتطلبات الفنية، وتنسيق اجتماع تشاوري مع شركة الكهرباء بهذا الشأن.
 
وقرر المجلس البلدي، وفيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للعام 2014، توسيع مجال الدعم السنوي بحيث يشمل مجال الشباب ومجال رعاية المسنين، إضافة إلى اعتماد الأوزان المقترحة في هذه الخصوص.
 
ومن بين القرارات المهمة المتخذة في الجلسة، اعتماد التفاهمات الأولية التي تمت ما بين رئيس البلدية ومدير التربية والتعليم في المحافظة، وتحويلها للجنة المعارف في المجلس، وبينها: التأكيد على تخصيص قطعة أرض في حي "باطن الهوى" بالمدينة وبمساحة 4 دونمات لبناء مدرسة مهنية للبنات، وشراء أرض في منطقة "عين مصباح"، لإنشاء مدرسة ابتدائية بمساحة 3 إلى 5 دونمات، وطرح عطاء تصميم المدرسة حال شراء الأرض.
 
وفي ذات الإطار أقر المجلس طرح عطاء إنشاء مدرسة في منطقة الجدول، وإمكانية إنشاء مبنى متعدد الطوابق يتضمن قاعة متعددة الأغراض وطوابق مواقف سيارات في مدرسة إناث رام الله الثانوية، وتحديد ماهية الاستخدام المستبقلي للطابق الأرضي في مدرسة ذكور رام الله الثانوية، والاتفاق على توفير متطلبات وأجندة دعم وإسناد المدارس، وفق ما يرد للبلدية من المديرية.
 
وقرر المجلس البلدي تخصيص قطعة أرض لإقامة مدرسة للصم، بعد تقديم تصور متكامل للمشروع من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
 
وكان المجلس البلدي قرر تخصيص قطعة أرض في أحد أحياء المدينة، لأغراض إنشاء المدرسة الفرنسية في رام الله.
 
وقرر مجلس بلدي رام الله اعتماد التوجهات لتشجيع أصحاب الأراضي الخاصة، لغرض تخصيصها كمواقف سيارات، للمساهمة في الحد من أزمة وقوف السيارات، ويتم تحديد ماهية التسهيلات المقدمة لهم بناء على كل حالة وموقعها.
 
واعتمد المجلس توفير وتركيب كاسحات ثلوج بواقع اثنتين لسيارات الدفع الرباعي، واثنتين لشاحنتين، كما قرر الاستثمار في شراء آلية حديثة لمعالجة تراكم الثلوج.
 
وكان رئيس بلدية رام الله، المهندس موسى حديد، عرض في الجلسة، ملخصاً لمشاركته في الجولة التي نظمتها وزارة الحكم المحلي بتمويل من مؤسسة مجتمعات عالمية في تركيا، والتي اشتملت على لقاءات عدة مع بلديات تركية للاطلاع على تجاربها في ثلاثة محاور، هي: الميتروبوليتان (البلديات الكبرى)، والشراكة مع القطاع الخاص، واللامركزية، فيما عرض رئيس البلدية بالإنابة سامح عبد المجيد ملخصاً للاجتماع الذي تم مع وزير الداخلية بخصوص موافقة الشرطة والدفاع المدني على طلبات رخص الحرف والصناعات، حيث تم الاتفاق مع الوزير على أن تقوم البلدية بمخاطبة الوزارة التي بدورها تقوم بتحويل الطلبات إلى الجهات المعنية، ومن ثم يكون الرد على البلدية من قبل وزارة الداخلية فقط.
 
وتم في الجلسة تعميم تقرير دائرة الشؤون المالية حول إيرادات ضريبة الأملاك لشهر كانون الثاني للعام 2014، وتقرير آخر بخصوص إيرادات رخص المهن، حيث سجلت الأولى ارتفاعاً بنسبة 7ر17% عن الشهر نفسه من العام الماضي، فيما سجلت الثانية ارتفاعاً نسبته 29%.
 

  

العودة للاعلى