بلدية رام الله تعقد لقاء متخصصا في جمعية اللد الوطنية | بلدية رام الله
بلدية رام الله تعقد لقاء متخصصا في جمعية اللد الوطنية

 

 عقد مجلس بلدية رام الله لقاء متخصصا في مقر جمعية اللد الوطنية، وذلك تلبية للدعوة التي وجهت لمجلس بلدية رام الله من جمعية اللد، وتعزيزاً للمشاركة المجتمعية والتواصل مع المجتمع المحلي، في خطوة تنتهجها بلدية رام الله في تواصلها مع المواطنين في المدينة، هذا إلى جانب سعي البلدية إلى إطلاع المواطنين على مشاريعها وإنجازاتها، والاستماع إلى ملاحظاتهم والعمل عليها.
بحضور المهندس موسى حديد رئيس بلدية رام الله، والأستاذ ناصر رمانة رئيس جمعية اللد الوطنية، والأستاذ علي الخطيب رئيس المجلس الاستشاري للجمعية، ومدير عام بلدية رام الله أحمد أبو لبن، وعدد من أعضاء المجلس أمين عنابي، جانيت مخائيل، حربي الفروخ، حسن أبو شلبك، عمر عساف، فيصل درس، ماهر حنانيا، ناديا حبش، سامي الحصري ونجمة غانم وأعضاء جمعية اللد الوطنية، وعدد من المواطنين.
وأفتتح رمانة اللقاء، شاكراً بلدية رام الله على تلبيتها للدعوة التي وجهت لهم من قبل الجمعية، مؤكداً أن هذا اللقاء يندرج في إطار اللقاءات مع بلدية رام الله من أجل التشاور والعمل المشترك، واستكمالا لمد جسور التعاون بين بلدية رام الله وجمعية اللد الخيرية.
وبدوره رحب الخطيب برئيس وأعضاء مجلس بلدية رام الله والحضور، قائلاً " أنه ليوم تاريخي أن تستقبل جمعية اللد الوطنية أعضاء مجلس بلدي بلدية رام الله، مشيراً أن الجمعية تتحفز لان يكون هناك لقاءات مستمرة من شأنها خدمة جميع شرائح أبناء شعبنا الفلسطيني".
من جانبه، شكر حديد جمعية اللد الوطنية على حفاوة الاستقبال، مؤكداً أن هذا اللقاء هو عبارة عن جزء من سلسلة لقاءات التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني والمواطنين في مدينة رام الله، والذي يهدف في الأساس للوقوف على القضايا العامة التي تمس حياة المواطنين اليومية ومشاركتهم همومهم والتعرف على المشاكل التي تواجههم. مشيراً ، إلى أهمية التعاون المشترك بين البلدية وجمعية اللد، مؤكداً أن البلدية ستعمل جاهدة على خدمة أبناء المدينة وتحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم باستمرار.
وخلال اللقاء تم فتح باب النقاش والتساؤلات أمام الحضور، حيث شارك الجميع في طرح أرائهم حول طبيعة عمل البلدية ومشاريع البنية التحتية وتغيرات اتجاهات السير والخطة الإستراتيجية للبلدية، حيث تمت الإجابة على التساؤلات التي طرحها المشاركون. وتخللت الجلسة عشاء نظمته لجنة المرأة في جمعية اللد الوطنية، كما قامت جمعية اللد بتكريم بلدية رام الله على إنجازاتها في خدمة المدينة والمواطنين.
يذكر أن هذا هو اللقاء الثالث الذي يعقده المجلس البلدي خارج البلدية مع المجتمع المحلي، حيث كان قد عقد سابقا لقاء في مخيم قدورة ولقاء آخر مع جمعية إسكان جامعة بيرزيت.

العودة للاعلى