بلدية رام الله توقع اتفاقية مع بلدية أبينيه الفرنسية لتمويل مشروع شبكة صرف صحي

بلدية رام الله توقع اتفاقية مع بلدية أبينيه الفرنسية لتمويل مشروع شبكة صرف صحي

 بقيمة 100 الف يورو
بلدية رام الله توقع اتفاقية مع بلدية أبينيه الفرنسية لتمويل مشروع شبكة صرف صحي


وقع رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، مع رئيس بلدية مدينة ابينيه الفرنسية ايرفيه شيفرو وممثل عن مؤسسة آكاد رونالد هاويسود اتفاقية تمويل مشروع شبكة صرف صحي في البلدة القديمة بقيمة 100 الف يورو وبتمويل من بلدية ابينيه الفرنسية ومصلحة المياه الفرنسية وبلدية رام لله، ويأتي ذلك استكمالاً للعلاقة بين البلدين التي تقوم تكون على أساس تبادل الخبرات والتعاون بين الطرفين لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.


وحضر حفل توقيع الاتفاقية القنصل الفرنسي العام في القدس بير كوشارد، والوفد المرافق من بلدية ابينيه، ومن بلدية رام الله أعضاء المجلس البلدي م. كمال دعيبس، وماهر حنانيا، م. علاء أبو عين، وفيصل درس، ورئيس قسم الصرف الصحي م. خالد غزال، ومديرة دائرة العلاقات العامة مها شحادة.


ورحب م. حديد بالوفد الفرنسي، معبراً عن سعادته في توقيع إتفاقية بين الطرفين لتمويل مشروع شبكة صرف صحي في البلدة القديمة، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تشكل إلتزاماً من بلدية ابينيه الفرنسية إلى مواطني مدينة رام الله لتقديم أفضل الخدمات، وأهمية بناء العلاقات الخارجية مع الدول الصديقة لفلسطين على ان تعود بالفائدة للطرفين.


وأضاف، أن بلدية رام الله تربطها علاقات توأمة وتعاون مع أربع مدن فرنسية ( باريس، بوردو، تولوز، إبينيه )، مشيرأ إلى العلاقات الوطيدة التي تربط الشعبين الفلسطيني والفرنسي.


من جهته، عبر رئيس بلدية ابينيه عن سعادته والوفد المرافق بزيارة بلدية ومدينة رام الله، معتبراً أن توقيع الاتفاقية يأتي في سياق المباشرة العملية في تمويل مشروع شبكة صرف صحي يحسن الخدمات المقدمة لمواطني مدينة رام الله، إضافة إلى تبادل الخبرات والكوادر الفرنسية والفلسطينية التي من شأنها أن تعود بالفائدة على الطرفين، وآشار إلى أن البلدية ستدعم جمعية الكمنجاتي بعدد من الآلات الموسيقية والوترية.


في ذات السياق، أكد كوشارد أهمية المشروع الذي سيخدم الطرفين، وتوجه للبلدية وطواقمها بالشكر على الجهود التي يبذلوها في خدمة المواطنين.


هذا ونظمت البلدية جولة سياحية للوفد للإطلاع على مرافق المدينة، حيث شملت ميدان نيلسون مانديلا ومنطقة الطيرة، ومتحف محمود درويش، ومجمع رام الله الترويحي، ومتحف الشهيد ياسر عرفات، وحديقة الأمم، و من ثم جولة في البلدة القديمة وقرية بلعين ومخيم الأمعري.