بلدية رام الله تستعد لإفتتاح مسرح بلدي رام الله | بلدية رام الله
بلدية رام الله تستعد لإفتتاح مسرح بلدي رام الله

 تستعد بلدية رام الله لإفتتاح المسرح البلدي في مبنى البلدية، الذي تم تأهيله وتطويره لإستقبال فعاليات مختلفة من ضمنها المؤتمرات والعروض الثقافية والفنية المختلفة.


ويتضمن مشروع تطوير المسرح البلدي عدة عناصر من بينها: أعمال تشطيب وتأثيث وتجهيز المسرح البلدي بما فيه أنظمة الإضاءة والصوت، والسينما والترجمة وخشبة المسرح بكافة متطلباتهم بالإضافة إلى المسرح الخارجي.


هذا وشملت أعمال تأهيل المسرح البلدي على توسعة المسرح القائم من 550م2 لتصبح مع الإضافات الجديدة 950م2، وتضم منطقة الكواليس، قاعات جانبية، مرافق خدماتية لازمة لتشغيل المسرح حسب المواصفات الفنية المعتمدة للمسارح، Back Stage، غرفة تحكم بالأنظمة المختصة للمسرح، قاعة تدريب، وقاعة انتظار للضيوف وخدماتها، بالإضافة إلى تأهيل منطقة المسرح القائمة والتي تحتوي على 270 كرسي.


يذكر أن المشروع تم على مرحلتين شملت المرحلة الأولى أعمال التوسعة والعظم بتمويل من وزارة المالية، أما المرحلة الثانية شملت على أعمال تأثيث المسرح من كراسي وأعمال خشبية وتكييف، وأرضيات المسرح، إضافة إلى تاسيس مسرح خارجي بمساهمة مجموعة الاتصالات الفلسطينية بجزء من تمويل المرحلة الثانية من انشاء المسرح البلدي الذي تقوم بلدية رام الله بتنفيذه وتمويله.


من الجدير ذكره، أنه تم انشاء قاعة المسرح البلدي الرئيسية في ستينات القرن الماضي في الطابق الارضي لمبنى بلدية رام الله، وقد احتضنت هذه القاعة العديد من النشاطات الجماهيرية والسياسية والثقافية خاصة في سبعينات القرن الماضي.

العودة للاعلى