رام الله جاذبة للسياحة

رام الله جاذبة للسياحة

مركز رام الله للمعلومات السياحية 

تعتبر رام الله مدينة سياحية من نوع اخر، ليست دينية ولا اثرية، بل هي سياحة ثقافية تتميز بها مدينة رام الله تاريخيا منذ بدء المهرجانات الفنية والثقافية في الستينيات لغاية يومنا هذا، لتلتقي فيها معظم ثقافات الشعوب في مواسم رام الله جميعها، ولتكون لهذه الحركة السياحية دليلا في المدينة، أنشات بلدية رام الله مركز رام الله للمعلومات السياحية، الذي يزود المواطنين والاجانب في المدينة بمعلومات عنها وعن ابرز الفعاليات والانشطة من خلال رزنامة شهرية تغطي فعاليات المدن الفلسطينية الثقافية، وتهدف من ذلك بلدية رام الله الى دعم القطاع السياحي في المدينة وتشجيعه بايجاد مرافق ومراكز للمعلومات السياحية، بالاضافة الى انشائها مرافق تستقبل هذه الحرة السياحية وتكون اهلا لها من خلال انشاء الحدائق والميادين والمسارح العامة، التي تشهد اقبالا واسعا عليها في الموسم الصيفي، بالاضافة الى مكتبة رام الله العامة ومكتبة الاطفال في مركز التراث والطفولة بمبنى المحكمة العثمانية.

في حين تمثل مدينة رام الله واحدة من المدن الفلسطينية الهامة التي يؤمها السياح، حيث تشكل وجهة رئيسية لهم في جولاتهم السياحية، وبالرغم من أن المدينة ليست من المدن القديمة جدا إلا أنها تعد أكثر المناطق الفلسطينية جذبا للزائرين على المستوى العالمي والعربي بشكل عام والفلسطينين بشكل خاص، آخذين بعين الاعتبار أن هذه المدينة مركزا اقتصاديا مهما، ما ساهم بشكل فعال في تطور هذه المدينة من كافة النواحي وخاصة سياحيا.