بلدية رام الله توقع اتفاقية توأمة مع بلدية تولوكا المكسيكية

 افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية
تدشين الزاوية المكسيكية في حديقة الأمم
بلدية رام الله توقع اتفاقية توأمة مع بلدية تولوكا المكسيكية


وقع رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد إتفاقية توأمة مع رئيس بلدية تولوكا المكسيكية ريكاردو فيجا ميلجاريخو، بهدف تعزيز مكانة مدينة رام الله عالميا وتطوير سبل التعاون مع الدول الصديقة من خلال تبادل الخبرات بين الطواقم في مشاريع مختلفة بين البلدين، وتنفيذ مشاريع مشتركة والتشبيك مع مؤسسات المدينة.

وعبر رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد عن سعادته في توقيع إتفاقية توأمة مع بلدية تولوكا المكسيكية، مشيراً إلى أن هذه العلاقة هي الأولى بين مدينة مكسيكية ومدينة رام الله. مبيناً، أن البلدية تتطلع إلى أن تؤسس علاقة بين البلدين تكون على أساس تبادل الخبرات والتعاون بين الطرفين لتقديم أفضل الخدمات لمواطنين مدينة رام الله.

وأضاف م. حديد، أن افتتاح المعرض الفني وتدشين الزاوية المكسيكية في حديقة الأمم ( نصب بينيتو خواريز ) الرمز الوطني المكسيكي الذي كان داعم ومناصر لحرية وعدالة الشعوب، وكوننا شعب لا زال يرزحح تحت نير الإحتلال الاسرائيلي فشرف لنا أن ندشن زاوية للرئيس المكسيكي خورايز.

من جهته، شكر سفير دولة المكسيك في فلسطين سيرجيو سييرا- بيرنال بلدية رام الله على هذا الاستقبال، معبراً عن سعادته والوفد المرافق بزيارة بلدية ومدينة رام الله. مشيراً إلى عمق العلاقات المكسيكية التاريخية مع دولة فلسطين الصديقة.

وقال رئيس بلدية تولوكا ميلجاريخو، أن هذه الإتفاقية ستكون بداية الإنطلاق نحو التعاون والإستمرار في تبادل الخبرات بين المدينتين، متوجهاً بالشكر الجزيل لرئيس بلدية رام الله وطاقم البلدية على الإستقبال الرائع.

في ذات السياق، أكدت محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام على أهمية العلاقة بين مدينة تولوكا المكسيكية ومدينة وبلدية رام الله، كون الشعب المكسيكي أحد شعوب العالم المناصرة للشعب الفلسطيني من أجل نيل حريته وإقامة دولته المستقلة.

هذا وقال قيم المعرض الفنان الفلسطيني حافظ عمر، أن معرض الصور الفوتوغرافية " إبتسامة في منتصف الطريق " يصور الحياة اليومية لاثنين من الرسامين المكسيكين الأكثر تميزاً في القرن العشرين (فريدا كالو وديجو ريفرا)، حيث يعتبران من مناضلي القضايا الاجتماعية والسياسية.