بلدية رام الله تنظم الحفل الختامي لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة للعام الدراسي

بلدية رام الله تنظم الحفل الختامي لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة للعام الدراسي

 أقامت بلدية رام الله الحفل الختامي لمشاريع التوعية البيئية مع طلبة المدارس لعام 2012-2013، وحضر الحفل كل من هاني ابو ثابت نائب مدير مديرية التربية والتعليم رام الله والبيرة وممثلين عن شركة مجموعة مشروبات الوطنية، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، و مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي، ومدراء المدارس والمعلمين وأعضاء اللجنة التوجيهية لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة.

وفي بداية الحفل قالت م. ملفينا الجمل القائم بأعمال دائرة الصحة والبيئة "ان اليوم بلدية رام الله تحتفل بختام مشروع بلدية رام الله للتوعية البيئية مع طلبة المدارس لعام 2012-2013، هذا العرس البيئي الفلسطيني الذي أصبح تقليدا سنويا, يتيح الفرصة لنجتمع بجميع من مد يد العون لإنجاح هذا المشروع، ولنقول لكم شكرا على جميع الجهود التي بذلتموها في سبيل بناء جيل جديد يتسلح بالوعي البيئي ويتحمل مسؤولية حماية بيئة المدينة للأجيال القادمة"
وخلال الحفل تم عرض ريبورتاج عن ابرز الفعاليات والأنشطة التي قامت بها بلدية رام الله في مدارس المدينة المشاركة في البرنامج وتضم أنشطة لها علاقة بموضوع النفايات الصلبة وإعادة الاستخدام للنفايات والزراعة والنظافة.
كما قدم طلاب وطالبات المدارس، مدرسة فيصل الحسيني ومدرسة الإنجيلية الأسقفية العربية ومدرسة سانت جورج مسرحية بيئية كل على حدة، وجميع المسرحيات تناولت مواضيع تتعلق بالتلوث البيئي ومضاره، ولاقت تفاعلا مع حضور الحفل في مسرح قصر رام الله الثقافي.

وجاءت أسماء الفائزين بمشاريع التوعية البيئية لعام 2012-2013 التي أعلنها م. كمال دعيبس النائب الثاني لرئيس البلدية، بناء على تقييم اللجنة التوجيهية للمدارس المشاركة ببرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة لعام 2012-2013 فقد تقرر تحديد المدارس الفائزة والمتميزة على النحو التالي : برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة، فاز بالمرتبة الأولى مدرسة الفرندز للبنات (عن المرحلة الأساسية الدنيا) مناصفة مع بنات رام الله الأساسية( الوكالة) عن المرحلة الأساسية العليا والمرحلة الثانوية، اما في مسابقة المسرحية البيئية، ففاز بالمرتبة الأولى مدرسة فيصل الحسيني الأساسية المختلطة وبالمرتبة الثانية فازت المدرسة الإنجيلية الأسقفية العربية،وفي المرتبة الثالثة مدرسة سانت جورج، هذا وقد ارتأت اللجنة التوجيهية لمسابقة المسرحية البيئية تكريم بعض من المدارس المشاركة المتميزة في مسابقة المسرحية، ففاز بدرع افضل تمثيل عن فئة الطلاب: الطالب سمير طنوس/ المدرسة الإنجيلية الأسقفية العربية ودرع أفضل تمثيل عن فئة الطالبات: الطالبة حلا القاضي / مدرسة فيصل الحسيني الأساسية المختلطة مناصفة مع الطالبة ليلى سليمان / مدرسة بنات رام الله الأساسية الوكالة، ودرع أفضل إخراج للمدرب فراس ابو صباح ودرع أفضل نص للمعلمة ايمان ابو عواد / مدرسة فيصل الحسيني الأساسية المختلطة مناصفة مع المعلمة سيرين عبد السلام / مدرسة سانت جورج.

هذا وقد كان هنالك مجموعة من المدارس التي تميزت في مجالات مختلفة وهي مدرسة ذكور عين مصباح, مدرسة بنات رام الله الثانوية ,مدرسة فيصل الحسيني الأساسية المختلطة, ومدرسة ذكور رام الله الأساسية الوكالة، ومدرسة راهبات مار يوسف الثانوية ومدرسة هواري بو مدين.

كما فاز كل من الطلاب عبد الرحمن صالح، دارين عياش، خالد منصور ابو رحمة، كريم دويكات، يحيى جيطان من مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية وجون برغوت من مدرسة الإنجيلية الأسقفية العربية، لانا ذوقان وحنين سلامة و سما الوحيدي وحلا ربايعية من مدرسة بنات رام الله الأساسية الوكالة بمسابقة أفضل رسمة عن مضار ظاهرة حرق النفايات الصلبة لطلبة الصف الرابع الأساسي
بدوره رحب رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد بالحضور وأهالي الطلبة وتوجه بالشكر لجميع من ساهم مع بلدية رام الله في انجاح هذا المشروع الذي يأتي ضمن رؤية بلدية رام الله في الشراكة مع القطاع التعليمي وبالأخص وزارة التربية والتعليم،والشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المحلي. مشيرا في كلمته إلى أن هذا البرنامج نابع من رؤية البلدية العصرية في الاعتناء بالتنمية الشاملة للمدينة بكافة خدماتها وبالأخص البيئية ، وتوجه م. حديد إلى المدارس والمؤسسات والأفراد بالشكر ولطاقم بلدية رام الله الذي ينظم هذا البرنامج.

من جانبه فؤاد ابو ثابت نائب مديرية التربية والتعليم رام الله والبيرة ،توجه بالشكر لبلدية رام الله على الشراكة الحقيقية مع التربية والتعليم، وعلى ما تقوم به من مشاريع تنموية طالت كافة الشرائح وأولها التربية والتعليم في المدينة ،ولكل من ساهم في هذا البرنامج.
يذكر ان برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة الذي يتم تنفيذه للعام الرابع على التوالي لهو من ابرز مشاريع التوعية البيئية الذي تقوم بلدية رام الله بتنفيذه بدعم من شركة المشروبات الوطنية NBC الداعمة لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية الداعمة لمشروع التوعية البيئية مع المدارس،ومؤسسة جذور للانماء الصحي والاجتماعي الداعم لمشروع مسابقة المسرحية البيئية.

وبالتعاون مع العديد من المؤسسات ذات العلاقة في المدينة بهدف برفع الوعي البيئي تجاه عدة قضايا بيئية والذي يتجلى من خلاله تنافس المدارس في تبني الخطوات التي تهدف إلى تعزيز الصحة والوعي البيئي, ودعم الإدارة الفعالة للموارد البيئية المختلفة فيها. وللبرنامج لجنة توجيهية تضم وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة، وزارة الصحة الفلسطينية، وزارة الاقتصاد الوطني، وزارة شؤون البيئة ، المركز الفلسطيني لأبحاث الطاقة والبيئة, محافظة رام الله والبيرة، مديرية زراعة رام الله والبيرة، اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية، منظمة الصحة العالمية, الدفاع المدني الفلسطيني، مصلحة مياه محافظة القدس لمنطقة رام الله والبيرة, مركز العمل التنموي معا، الإغاثة الزراعية الفلسطينية, مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة للهيئات المحلية فـي محافظة رام الله والبيرة، مؤسسة الحق باللعب، شبكة المنظمات البيئية.