بلدية رام الله تستقبل وفدا شبابيا من النرويج

بلدية رام الله تستقبل وفدا شبابيا من النرويج

 
استقبلت بلدية رام الله مجموعة من الشباب النرويجين من مدينة تروندهايم وذلك ضمن اتفاقية التوأمة التي تربط المدنتين.

ورحب رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد بالمجموعة الشبابية التي تضم اعضاء في حزب نرويجي ومرشح للبرلمان النرويجي، والناشطة النرويجية فينكيه ارتون، وفي اشارة الى الاوضاع في قطاع غزة قال حديد ان بلدية رام الله تدين العدوان على غزة وقتل الاطفال والابرياء، موضحا ان على الشباب الاوروبي ان يعرف حقيقة الجرائم التي ترتكب بحق المواطنين في غزة وايصالها الى مدنهم وشعوبهم.

خلال اللقاء الذي تم في بلدية رام الله تمت المناقشة مع ارتون عدة قضايا مشتركة بين بلدية تروندهايم وبلدية رام الله ومن بينها المتعلقة بالتشبيك ما بين المؤسسات الفلسطينية والنرويجية من اجل تبادل الخبرات والمعارف في مجالات شتى، وكذلك المشاركة في مهرجان وين ع رام الله ومخيم رام الله الدولي للعمل التطوعي، وغيرها من المواضيع.

يذكر ان بلدية رام الله وقعت اتفاقية توأمة مع بلدية تروندهايم النرويجية منذ العام 2005، وبناء عليها تم فتح العديد من التبادلات والخبرات في مجالات تجميل المدينة والمشاركة في الفعاليات الثقافية، كذلك تشبيم مؤسسات المدينة مثل مسرح عشتار والكمنجاتي وغيرها مع مؤسسات مماثلة في النرويج.