مجلس بلدي رام الله الجديد يتسلم مهامه الرسمية

مجلس بلدي رام الله الجديد يتسلم مهامه الرسمية

رئيس واعضاء مجلس بلدية رام الله الجديد يتسلمون مهامهم الرسمية

 

م. حديد: نفتح ابوب المدينة لجميع من يؤمن بعدالة قضيتنا

د. غنام: سيراكم المجلس الجديد على انجازات السابق

م. غنيم: انجازات البلدية لم تكون لولا مؤسسة حقيقية تنفذها

م. عبد الله: انجازات نوعية نسلمها وخبرتنا نضعها بين الايادي

في بيان صادر عن دائرة العلاقات العامة في بلدية رام الله :

تسلم مجلس بلدية رام الله الجديد مهامه الرسمية اليوم، في حفل التسليم والاستلام الذي في قصر رام الله الثقافي بحضور محافظ رام الله والبيره د. ليلى غنام ووكيل وزارة الحكم المحلي م. مازن غنيم وووكيل مساعد الوزارة عبد الكريم سدر ومدير عام مديرية الحكم المحلي صفوان الحلبي، ورئيس بلدية رام الله م. موسى حديد ورئيسة بلدية رام الله السابقة جانيت ميخائيل ورئيس بلدية رام الله الاسبق م. ايوب رباح ونائب رئيس بلدية رام الله اسامح عبد المجيد ورئيس بلدية رام الله بالانابة السابق م. محمود عبد الله وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسام الصالحي، واعضاء المجلس البلدي الجديد والسابق وعدد من الحضور الرسمي والشعبي والادارة التنفيذية لبلدية رام الله ولجنة العاملين في البلدية.

وقام م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله بتسلم تسعة مجلدات تشمل الشؤون الادارية والمالية وغيرها من المتطلبات التي وردت ضمن شروط وزارة الحكم المحلي لتسليم رئاسة البلديات وقد تسلمها من المجلس السابق لبلدية رام الله وكذلك تسلم وكيل وزارة الحكم المحلي م. مازن غنيم نسخة عنها لوزارته.

وقد استهل حفل التسليم بالسلام الوطني، وبعرض ثلاث الابعاد لمشاريع مئوية بلدية رام الله وفيلم مشاريع الانجازات التي حققها مجلس بلدية رام الله السابق. ومن ثم قام مدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن بالترحيب بجميع الحضور، مشيرا الى ان بلدية رام الله يتسلم رئاستها اليوم قبطان جديد للسفينة هو م. موسى حديد، اذ تشهد بلدية رام الله اليوم حدثا تاريخيا نوعيا يضاف لسجل البلدية الذهبي والذي خـُطت صفحاته وانجازاته الاولى بالمؤسسين عام 1908.

من جهته رحب رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد بجميع الحضور باسم رام الله الانسان والمكان، قائلا: "ان الله كرمني في الانتساب لرام الله كونها مسقط رأسي، وكرمني اهلها –اهلي بالتكلم باسمها ، فسلموني حبا مفتاح المدينة الذي سأحمله أمانة وشراكة زملائي، لنفتح أبوابها للشمس والعطاء والبناء .." وتقد رئيس البلدية موسى حديد من اعضاء المجلس البلدي المنتخب بجزيل الشكر والتقدير ولفخامة الرئيس محمود عباس الذي كرس الديمقراطية نهجا لسلوكه لتحقيق العدالة والشرعية. كما توجه بالشكر لرئيسة واعضاء المجلس البلدي السابق على ما انجزوه ، موضحا ان المجلس الجديد سيكمل المسيرة وسيبني على ما أسس زيطور ما ؟أنجر ويصحح مسارات قد تكون ليست في سياقها.

واعلن م. حديد انه من لحظة استلامه مهمامه الجديدة فان ابوب المدينة مفتوحة للجميع ولكل المؤمنين بعدالة القضية الفلسطينية لتكون رام الله ساحة للتنوير والابداع ومساحة للفعل الانساني الحر .

بدوره كان م. محمود عبدالله رئيس بلدية رام الله بالانابة السابق افتتح الكلمات بسرد لابرز انجازات مجلس بلدية رام الله السابق وما تم تحقيقه من مشاريع للبنية التحتية والثقافية والصحية والبيئية في مدينة رام الله خلال سنوات تلمه مهامه، مشيرا الى وجود العديد من التحديات التي تواجه المجلس الجديد مع التنويه الى مد يد العون والخبرة لتخطي هذه التحديات. املا ان يقوم المجلس الجديد بانجاز المزيد من الخدمات والمشاريع لمدينة رام الله والمواطنين.

 


وتقدم م. عبد الله بالشكر لكل من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزار د. سلام فياض، ووزارة الحكم المحلي واعضاء المجلس البلدي السابقينوكافة العاملين والموظفين ورئيسة بلدية رام الله السابقة جانيت ميخائيل التي عمل معها بكل فخر، وشكر ايضا مدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن ومقدرته المهنية العالية. مشيرا الى ان مجلسه قد استند على منهجية اتبع فيها التخطيط الاستراتيجي والسنوي وهذا الذي ساهم في تنفيذ المشاريع كما ونوعا.

من جانبه اعلن م. مازن غنيم اليوم استلام المجلس البلدي الجديد لموقعه ولمهامه بشكل فعلي، مهنيء الشعب الفلسطيني بأكمله بالرئيس والحكومة على انجاز العملية الديمقراطية بالرغم من التشكيك في اجراء الانتخابات. داعيا غنيم مدينة رام الله وشقيقتيها البيره وبيتونيا الى العمل والتعاون من اجل اتخاذ الخطوات التطويرية الشمولية للخدمات. واضاف غنيم ان مدينة رام الله مميزة وبلديتها تتميز بأدائها الواضح من خلال العديد من المشاريع التي مولتها وزارة المالية عبر وزارة الحكم المحلي .

وكانت كلمة الختام للدكتورة ليلى غنام محافظ رام الله والبيره التي حيت جميع الشهداء والاسرى وذوييهم والجرحى بتحية كبيرة كونهم ضحوا من اجل ان تعيش فلسطين هذه اللحظة، مشيرا الى العمل والانجاز واضح في مدينة رام الله والتراكم على الانجاز سيكون للمجلس البلدي الجديد ،مرسلة التحية الى المحافظ المؤسس"ابو فراس " والمحافظ د. سعيد ابو علي سابقا.