افتتاح المرحلة الثانية من مشروع نحو تسامح فكري وسياسي في رام الله | بلدية رام الله
تاريخ النشر: 2009/05/16

افتتاح المرحلة الثانية من مشروع نحو تسامح فكري وسياسي في رام الله
رام الله- افتتح مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان، اليوم السبت، المرحلة الثانية من مشروع نحو تسامح فكري وسياسي في اوساط طلبة الجامعات الفلسطينية في غزة والضفة الغربية، التي استهدفت مجموعتين من طلبة جامعتي الأزهر والأقصى، وذلك في قاعة المركز بغزة.

وأوضح الأستاذ طلال أبو ركبة، منسق فعاليات المركز في غزة، أن المرحلة الثانية من المشروع تشمل مناقشة التسامح في الديانات السماوية، والحضارات الإنسانية، وتتناول صور التسامح في كافة الأديان، مؤكدا على أن الأصوات التي تعتبر مثل هذه المصطلحات خارجة عن الثقافة الإسلامية والعربية غير واعية لماهية الأديان السماوية التي جاءت بالرحمة والمحبة والمساواة بين كافة أفراد البشر، في حين يشمل اللقاء الأول صور التسامح في الديانة الإسلامية، والثاني صور التسامح في الديانة المسيحية، والثالث صور التسامح في الحضارات الإنسانية، والرابع التسامح في ظل نظام العولمة الجديد.

وأوصى المشاركون في نهاية اللقاء، بضرورة مطالبة رجال الدين والخطباء بالعمل الجاد على نشر وتعميم ثقافة التسامح داخل المجتمع، والعمل الجاد من قبل المفكرين المسلمين على إبراز صور التسامح الحقيقة في الإسلام، وكذلك محاربة صور التعصب التي يحاول الآخرون إلصاقها في الإسلام، ودعوة وزارة التربية والتعليم على وضع منهاج يخرج صور التسامح الإسلامي بهدف توعية الطلبة بسماحة دينهم، ودعوة الصحافة والإعلام إلي إثارة قضية التسامح في الإسلام لنشر الوجه الحقيقي للإسلام، وتوعية المواطنين بتعاليم الدين وعلاقته بالتسامح عبر المنابر والخطب الدينية
العودة للاعلى