بلدية رام الله والعلاقات الدولية

 

تعمل بلدية رام الله على مدّ جسور التواصل مع العالم لتعزيزمكانة فلسطين والقضية الفلسطينية على الخارطة الدولية، وعملت البلدية جاهدة لتكثيف نشاطاتها على الصعيد المحلي والدولي عبر توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع مدن عالمية، ما أسهم ليس فقط في توسيع شبكة علاقات البلدية الدولية، وإنما أيضاً في تطويع الدعم بكافة أشكاله المالية والمعنوية والخبراتية لحزمة من المشاريع المهمة داخل المدينة.

وتشارك البلدية من خلال بناء العلاقة وتطويرها مع المؤسسات العالمية في أنشطة مختلفة مع هذه المؤسسات، ومنها شبكة لوسي العالمية للإضاءة، ومنظمة المدن العربية، ومنتدى رؤساء المدن الآسيوية، هذا إلى جانب العديد من المشاريع مع كل المدن الأوروبية التي ترتبط مع البلدية بعلاقة توأمة أو اتفاقية تعاون وشراكة في تبادل الخبرات عبر زيارات الموظفين والبرامج التدريبية.

ولا يفوت البلدية الانتباه إلى أهمية التواصل مع أبنائها في المهجر، حيث تقيم معهم علاقة تواصل من خلال مشاركتها في مجلة "هذه رام الله" التي تصدر عن اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة، إضافة إلى الزيارة السنوية التي يقوم بها الاتحاد إلى المدينة، ودعم العديد من مؤسساتها الناشطة.