مجلس بلدي اطفال رام الله يستعد لاستلام رئاسة وإدارة البلدية ليوم واحد | بلدية رام الله
مجلس بلدي اطفال رام الله يستعد لاستلام رئاسة وإدارة البلدية ليوم واحد

 في 27نيسان 2015

مجلس بلدي اطفال رام الله يستعد لاستلام رئاسة وإدارة البلدية ليوم واحد

 


تتواصل التحضيرات في بلدية رام الله لإدارة مجلس بلدي الاطفال دوائر بلدية رام الله على اختلافها، بالإضافة إلى الاقسام ذات العلاقة بالاحتكاك المباشر مع الجمهور ليوم واحد من المقرر أن يكون الاثنين 27 نيسان 2015.

وقد قامت البلدية بالتحضير لهذا اليوم مع مجلس بلدي الأطفال لفترة طويلة من خلال ورشات عمل، تم اطلاعهم خلالها على تفاصيل عمل البلدية وهيكليتها من جهة، بالإضافة إلى عقد اجتماعات مع مدراء الدوائر لمعرفة تفاصيل عمل كل دائرة من جهة أخرى، وبناء على ذلك قرر كل منهم الدائرة التي يود إدارتها.

هذه التجربة الاولى والتي جاءت بدعوة من رئيس البلدية المهندس موسى حديد لمجلس بلدية الاطفال فور انتخابه، لان يحل مكان مجلس بلدي رام الله والادارة التنفيذية ليوم واحد، وذلك بهدف توعية مجلس بلدي الأطفال حول القضايا المتعلقة بعمل البلدية، والخدمات التي تقدمها، ومجالات تدخلها في صياغة السياسات العامة لمدينة رام الله، كما أن هذه التجربة تساهم في استعداد الأطفال لتولي المسؤولية في الشأن العام وآليات التعامل مع الجمهور، وآليات اتخاذ القرارات العامة المبنية على خدمة كافة المواطنين على نفس المستوى، وإشراكهم في اتخاذ القرارات.

يذكر أن مجلس بلدي الاطفال قد تأسس في مدينة رام الله منذ العام 2008 بمبادرة من بلدية رام الله، ومن حينه تنظم انتخابات دورية كل 4 سنوات في مدارس مدينة رام الله الحكومية والخاصة والتابعة للأونروا التي يبلغ عددها 13، وفق دستور تم إعداده واعتماده من قبل لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية وبمساهمة من قانونيين وحقوقيين، بالإضافة إلى أن لجنة الانتخابات المركزية تشرف على الدعاية الانتخابية التي تسبق الانتخابات في المدارس، كما وتشارك في عملية مراقبة العملية الانتخابية وعملية فرز الأصوات إلى جانب لجنة من معلمي المدارس.

 

العودة للاعلى