بلدية رام الله ترفع علم مدرسة صحية و صديقة للبئية في مدرسة ذكور رام الله الاساسية الوكالة | بلدية رام الله
بلدية رام الله ترفع علم مدرسة صحية و صديقة للبئية في مدرسة ذكور رام الله الاساسية الوكالة

 

 رفعت بلدية رام الله علم مدرسة صحية وصديقة للبيئة للعام الدراسي 2013-2014، في مدرسة ذكور رام الله الأساسية، وتقام هذه الفعالية للسنة الخامسة على التوالي، حيث تحتفل البلدية هذا العام بفوز مدرسة ذكور رام الله الأساسية ( الوكالة) مناصفة مع بنات فيصل الحسيني بالمرتبة الأولى في برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة.

وشارك في الحفل، عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة الصحة والبيئة حربي الفروخ، وممثل مدارس وكالة الغوث نبيل منصور، ومديرة دائرة الصحة والبيئة المهندسة ملفينا الجمل، ومديرة مدرسة بنات فيصل الحسيني سمر سمارة، ومدير مدرسة رام الله الأساسية التابعة لوكالة الغوث حمد زيدان، وأعضاء اللجنة التوجيهية لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة، وعدد من مدراء المدارس وأعضاء الهيئة التدريسية.

وقال الفروخ، ان هذا البرنامج يأتي في إطار تكريم المدارس في مدينة رام الله التي تنجح في تبني الخطوات التي تهدف إلى تعزيز الصحة والوعي البيئي, ودعم الإدارة الفعالة للموارد البيئية المختلفة, بالإضافة إلى دعم وتشجيع الإسهامات البارزة والرائدة في مجال البيئة، حيث يتضمن البرنامج تنفيذ عدة نشاطات بأساليب مختلفة تهدف إلى صقل القيم البيئية لدى الطلبة وتسليط الضوء على الممارسات اليومية المخلة بالبيئة وتحفيزهم على ابتداع حلول لهذه المشاكل وتبنيها ضمن نهج حياتهم اليومي.

مشيراً، إلى أن اختيار بلدية رام الله للسير في تنفيذ مشاريع التوعية البيئية، لهو نابع من رؤيتها وقناعتها بالدور العصري للبلديات، هذا الفهم الذي يرى في البلدية مؤسسة حكم محلي تعنى بالتنمية الشاملة في المدينة بكافة مجالاتها، ويتجاوز الفهم التقليدي للبلدية من كونها مؤسسة خدماتية للكناسة والحراسة.

بدوره، وجه منصور شكرا لبلدية رام الله لحرصها على أن تكون مدينة رام الله نظيفة، وبارك لمدرسة ذكور رام الله الأساسية فوزها في المسابقة، مشيرا إلى أن هذا النشاط يأتي تعزيزا وتجسيداً للدور الذي تسعى وكالة الغوث و مديرية التربية والتعليم تبنيه فيما يتعلق بموضوع البيئة، ونشر الوعي والتربية الصحية للطلبة في المحافظة على بيئة مدنهم.

يذكر أن بلدية رام الله رفعت منذ سنوات شعار رام الله مدينة صحية، حيث سعت من خلاله لأن تتوفر في رام الله مقومات المدن الصحية وفق المعايير العالمية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، كما رفعت شعار رام الله مدينة نظيفة 24/7، وهي بصدد الإعداد لبناء الإطار التنموي الاستراتيجي لمدينة رام الله للعشرين عام المقبلة والتي سيكون تعزيز الوضع الصحي والبيئي في المدينة على سلم أولوياتها.

العودة للاعلى