نقابة العاملين

منذ 17 عاما، وبلدية رام الله تحتوي كيانا يمثل الموظفين والعمال، عرف قديما باسم "لجنة عمال وموظفي بلدية رام الله"، أما الان فقد تطور التمثيل لتصبح نقابة للعاملين. كانت انتخابات لجنة العمال والتي كانت تجرى سنويا، وبشكل دوري في شهر أيار، كانت تسفر عن انتخاب 7 أعضاء لتمثيل الجسم العمالي في البلدية. 

في عام 2000 وبعد التوسع الكبير في عدد الموظفين والعمال في بلدية رام الله، تم إجراء تحديث على النظام الداخلي للجنة بحيث تم تحويلها إلى "نقابة عاملين وموظفين"، وتبعا للمطالب العمالية فقد جرى تمديد دورة كل مجلس نقابي إلى سنتين بدل سنة واحدة.
 
وفي عام 2012 جرت انتخابات مبكرة وفقا لرؤية المجلس النقابي السابق،وقد تمت الانتخابات بحضور ممثلين عن وزارة العمل، وممثلين من اتحاد النقابات المهنية واتحاد النقابات المستقلة، وبلغت نسبة الاقتراع ما بين 96-98%، وقد تقدم للانتخابات عشرون موظفا، اختار العاملون والموظفون منهم : 
  •  محمد أبو عرام
  •  عودة طبخنا
  •  سعيد أبو زيد خالد نعنش
  • رياض حماد
  • سلطان حبوب
  •  ماجد كيلاني
أهداف النقابة: 
  •  السعي الدائم للدفاع عن مطالب الموظفين والعمال واتباع اسلوب حوار متبادل بين العمال والجهات المعنية كالبلدية والحكومة.
  •  السعي لتحسين الأوضاع المعيشية للعمال والموظين .
  • تحقيق جملة مطالب العمال وعلى رأسها الأمان الوظيفي (نظام التفاعد)، وجاريا لحوار مع المجلس الحالي لتحقيق المطالب العمالية .
مكتسبات نقابية :
 
استطاعت النقابة تحقيق مكتسبات والقيام بفعاليات هامة أبرزها :
 
 تحديد آلية صرف غلاء المعيشة .
  •  تثبيت الراتب رقم 13
  • تثبيت صرف بدل ألبسة للعمال والموظفين
  • تحديد الإجازات المرضية وآلية صرفها.
  •  تحديد الإجازات السنوية وتحويلها من 21 يوم إلى 30 يوم .
  •  وضع تصور مع الإدارة حول صرف العلاوات بالنسبة للتقييم السنوي.
  • القيام برحلات ترفيهية سنوية، ورحل خاصة بيوم المرأة، وفعاليات رمضانية لكافة العاملين، والاحتفال بالأول من أيار وتوزيع هدايا قيمة على العاملين.
  •  المشاركة في الفعاليات الاجتماعية للموظفين جميعا من أفراح وأتراح وغيرها .
  • الانتماء الى الاتحاد العام الفلسطيني ودعمهم ومؤازرتهم لتحقيق مطالبهم.
  • عمل نظام محوسب لأرشيف النقابة.
  • عمل أرشيف موثق للنقابة، حيث تم اعطاء دورة تدريبية للعديد من البلديات ونقل التجربة النوعية لهم، ومن أبرز البلديات المستفيدة : بلدية أريحا وبيت لحم وقلقيلية وبيرنبالا وأكثر من 16 بلدية في محيط رام الله.
  •  كان للنقابة دور فاعل في الانتخابات، بحيث تم عمل لقاءات واجتماعات مع الكتل والطلب من كل منهم طرح موقفه .