بلدية رام الله تناقش إقامة بيت ضيافة للفنانين | بلدية رام الله
بلدية رام الله تناقش إقامة بيت ضيافة للفنانين

 عقدت بلدية رام الله لقاء لمناقشة إقامة بيت ضيافة للفنانين في مدينة رام الله، وذلك بحضور عدد كبير من المؤسسات الثقافية الفنية في المدينة.

وخلال اللقاء الذي عقد في بلدية رام الله رحب رئيس اللجنة الثقافية عمر عساف عضو المجلس البلدي   بالحضور وقدم لمحة عامة عن مسيرة البلدية في العمل الثقافي، ورغبتها الدائمة في تطوير العلاقة مع المؤسسات الثقافية وتوفير الاحتياجات العامة للبنية الثقافية التي تحتاجها ضمن إمكانيات البلدية.
 
بدوره  أوضح مدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن أهمية هذا اللقاء الذي يتيح المجال لإبداء الرأي حول موضوع تأسيس "بيت إقامة الفنانين" و الاستفسارات بشأن ضرورة إقامته والاحتياج الحقيقي لذلك. من جانبها قدمت مديرة دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية فاتن فرحات لمحة عن سبب الدعوة للاجتماع لمناقشة موضوع إقامة بيت ضيافة للمدينة، والذي جاء بناء على طلب العديد من المؤسسات لعدم توفر مثل هذه المساحات في مدينة رام الله والتكلفة العالية لتوفير إقامة في منازل مستأجرة وأحيانا غياب بعض فرص العمل المشترك سواء على الصعيد المحلي أو العالمي بسبب هذه التكلفة.
 
الممثلون عن المؤسسات الثقافية والفنية المشاركة في الاجتماع تقدموا بعدد من التوصيات التي تمثلت بضرورة إقامة  بيت ضيافة للفنانين في مدينة رام الله الذي يشكل أحد أطر عمل البلدية من وجهة نظرهم، وضع مفهوم واضح لبيت الضيافة والذي اتفق مبدئيا على أن يكون بيت ضيافة وليس إقامة فنية، على الاقل في سنوات تجريبه الأولى، وأن يتم نقاش المفهوم وتطويره ومن ثم ترصد له الأموال اللازمة، والفراغ الملائم، وان يستقبل بيت الضيافة إقامات محلية وعالمية.
يذكر أن اللقاء حضره كل من الممثلين عن المؤسسات التالية: مؤسسة شاشات و مدرسة سيرك فلسطين ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي ومركز خليل السكاكيني ومنتدى الفنون المعاصرة والمتحف الفلسطيني

و متحف محمود درويش و مؤسسة الكمنجاتي و الأكاديمية الدولية للفنون المعاصرة - فلسطين ومركز رواق للمعمار الشعبي ومؤسسة عبدالمحسن القطان و مركز الفن الشعبي و مؤسسة الكمنجاتي و مسرح وسينماتيك القصبةو حوش الفن الفلسطيني .

العودة للاعلى