بلدية را م الله تباشر العمل في مشروع بيت الضيافة

 بلدية را م الله تباشر العمل في مشروع بيت الضيافة

باشرت بلدية رام الله أعمال تأهيل مشروع بيت الضيافة أحد مشاريع بلدية رام الله للحفاظ على المباني القديمة.

من جهته، أشار رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد أن البلدية تسعى إلى الحفاظ على الموروث الثقافي في مدينة رام الله وحماية المباني التاريخية فيها من خلال الضغط بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات لصياغة قوانين حماية وطنية، كما تسعى من خلال خططها الاستراتيجية التطويرية إلى الحفاظ على المباني التاريخية من خلال شراء أو استئجار أو استملاك بعضها، وحمايتها، وترميمها وتشغيلها.

وأضاف، م. حديد أن مشروع تأهيل بيت فرح التاريخي سيتم ترميمه ليصبح بيت ضيافة للوفود التي تزور البلدية والمدينة، إضافة إلى امكانية توفير اقامات لضيوف مؤسسات المدينة ( الثقافية والمجتمعية )، ولإحياء البلدة القديمة وتعزيز التنمية الاقتصادية فيها.

من الجدير ذكره، أن المبنى يوفر ثمان غرف للمنام مع كافة الخدمات الادارية والخدماتية، علما بان البناء القائم يتكون من طابقين وعلية بمساحة 500م2، وتمويل المشروع سيكون من صندوق بلدية رام الله.