وزير الحكم المحلي يطلع على آليات إعداد استراتيجية المناعة لبلدية رام الله

وزير الحكم المحلي يطلع على آليات إعداد استراتيجية المناعة لبلدية رام الله

 اطلع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج على آليات إعداد استراتيجة المناعة لبلدية رام الله والذي تعده البلدية بالشراكة مع شركة "ايكوم"، ضمن مشروع مدينة منيعة والمدعوم من مؤسسة "روكيفلير" الأمريكية.
جاء ذلك خلال لقاء عقد في مكتب الوزير اليوم الخميس، بحضور رئيس بلدية رام الله موسى حديد، وممثلين عن شركة "ايكوم"، وعدد من المدراء العامين في الوزارة.


واستعرض حديد العديد من التحديات التي تواجه البلدية كونها تقدم الخدمات الأساسية للعديد من المؤسسات في المدينة، وحاجتها لتطوير البنية التحتية وتقديم الخدمات الأساسية من مياه وكهرباء، وتطوير قطاع النقل داخل المدينة، بالإضافة إلى محدودية الأرض التي تحول دون التوسع العمراني للمدينة خاصة ممارسات الاحتلال ومصادرته للعديد من الأراضي.


وتطرق حديد لتحدي العمل المشترك والتكاملي بين المدن والقرى المحيطة بمدينة رام الله، نظراً لكونها وحدة واحدة متداخلة ببعضها البعض، مشيراً إلى أهمية التعاون بينها من أجل تحسين مستوى وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين.
بدوره، أكد الأعرج أهمية تواجد مدينة رام الله ضمن مشروع 100 مدينة منيعة، وأهمية العمل على جعلها قادرة على مواجهة التحديات وتحويلها لفرص.


وأشار الأعرج إلى أهمية التفكير والتخطيط الاستراتيجي لمدينة رام الله والمدن والبلدات المحيطة بها لتكريس وتعزيز العمل المشترك القادر على التطوير والنهوض بواقع المنطقة كجسم واحد تحتفظ كل واحدة منها بهويتها الأصلية دون تغيير.
وأضاف الأعرج أن الوزارة ستعمل على تقديم كامل أشكال الدعم والمساعدة للبلدية ولكافة الهيئات المحلية وتوجيهها للإنطلاق نحو تغيير المفهوم التقليدي لدور الهيئات المحلية والتوجه نحو الاستثمار في التنمية الاقتصادية المحلية.