اللجنة الشعبية لمخيم الجلزون تكرم رئيس بلدية رام الله | بلدية رام الله
اللجنة الشعبية لمخيم الجلزون تكرم رئيس بلدية رام الله


كرّمت اللجنة الشعبية لمخيم الجلزون للاجئين، في مقر بلدية رام الله، الأربعاء الماضي، رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، وملفينا الجمل القائم بأعمال مدير دائرة الصحة والبيئة في البلدية، وسعيد أبو زيد القائم بأعمال رئيس قسم النفايات الصلبة في البلدية، تقديراً لجهود البلدية في مساعدة أهالي المخيم في أكثر من جانب، وخاصة فيما يتعلق بموضوع جمع نفايات المخيم، لاسيما مع استمرار إضراب العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا).

وقال محمود مبارك، مسؤول اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون: بلدية رام الله من المؤسسات الوطنية العريقة، وهي من المؤسسات التي تتعاون مع اللجنة الشعبية في المخيم منذ كان المرحوم كريم خلف رئيساً لمجلسها، وفي كافة المجالات .. في الأيام الأخيرة بتنا نعاني من تراكم النفايات في المخيم، خاصة مع تواصل إضراب العاملين في "الوكالة"، وما إن تقدمنا بطلب مساعدة من الأخوة في بلدية رام الله، حتى لبوا النداء بسرعة، ولا يزالون يمدون لنا يد العون في هذا المجال، ومجالات أخرى.

وفي وقت شدد فيه المهندس موسى حديد، رئيس بلدية رام الله، على أن البلدية لن تتوانى في مساعدة المواطنين في محيط مدينة رام الله، وخاصة في المخميات، وفق إمكانياتها ... قالت ملفينا الجمل، القائم بأعمال مدير دائرة الصحة والبيئة في البلدية: بلدية رام الله لا تتوانى في تقديم يد العون لجميع شرائح المجتمع حتى لو كانوا خارج حدود عمل البلدية، ولاسيما في القرى والمخيمات المجاورة، ضمن الإمكانيات المتوفرة .. حين توجهت لنا اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون للتعاون معهم فيما يتعلق بجمع النفايات الصلبة، لم نتردد في ذلك، وقمنا بإعادة جدولة وآلية عمل مركبات النفايات المملوكة للبلدية، للمساعدة في تخفيف أزمة تراكم النفايات في المخيم، ولن تتنوانى البلدية على الاستمرار في هذه المساعدة ما استطاعت، لحين انتهاء إضراب العاملين في "الأونروا".


 

العودة للاعلى