بلدية رام الله تفتتح فعاليات الأسبوع الثقافي الاكوادوري الأول في فلسطين | بلدية رام الله
بلدية رام الله تفتتح فعاليات الأسبوع الثقافي الاكوادوري الأول في فلسطين

 

 افتتحت بلدية رام الله فعاليات الأسبوع الثقافي الإكوادوري في فلسطين 2016، وتخلل النشاط الذي أقيم في مبنى المحكمة العثمانية معرض صور لجميع مناطق الإكوادور، وفيلم قصير يعرض ما تملكه الإكوادور من ثروات طبيعية وبنية تحتية وثقافية وسياحية.


وعبر رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، عن سعادة البلدية في المشاركة بإحتفال أسبوع الثقافة الإكوادورية في مدينة رام الله التي تنفتح على العالم، وتغتني بالتنوع الثقافي فيها. مشيراً إلى أهمية دور مدينة رام الله في تعزيز التبادل الثقافي بين فلسطين والعالم، كونها مساحة من التنوع والإمتزاج، التي يلتقي فيها العالم بفلسطين، ويتعرف إليها، ويسير في طرقاتها وبيئتها.


وأضاف، أن مدينة رام الله تشكل مركزاً ثقافياً، تزخر فيها الأنشطة والفعاليات الفنية، العصرية والفلكلورية، والحياة الثقافية على تنوعها، جاعلة من رام الله مركزاً للإبداع في فلسطين، الأمر الذي يؤثر أيضاً بقوة في رفع مستوى أداء المدينة سياحياً، وزيادة تفاعلها مع زوارها.


من جهته، أكد سفير الإكوادور في فلسطين هافيير سانتوس، إعتزاز بلاده بالصداقة التي تجمع بين شعبّي الإكوادور وفلسطين، وأنها ترفض الإحتلال الإسرائيلي غير القانوني لأرض دولة فلسطين وتدين أعمال العنف، حيث تعتبر الاحتلال وممارساته حقيقة مؤسفة ومحزنة للغاية. مشيراً على أنها ستستمر في تنظيم الأنشطة الأخرى بمشاركة أطفال فلسطين.


وجاء ذلك خلال أقامة بعثة جمهورية الإكوادور الدبلوماسية لدى دولة فلسطين معرض صور في مبنى المحكمة العثمانية، شارك فيه ممثليات المدن الصديقة (البرازيل و الأروغوي والمكسيك)، وعدد من مؤسسات ومواطنين المدينة.

العودة للاعلى