شذرات من التراث الشعبي في مدينة رام الله-تقاليد شعبية في اللأفراح و الأحزان
تاريخ النشر: 2008/03/17

الملعب - المهاهاة - النعي

الملعب (السحجة)

الملعب : الحفلة الشعبية الساهرة التي تقام بعد الخطوبة وأثناء سهرات العرس التي قد تستمر أسبوعا وربما أكثر من ذلك . وفي هذا النوع من الغناء يقف الرجال في صفين متقابلين وأمام كل صف رجل يجيد القول ويتصف بسرعة البديهة للرد على الفريق الثاني أثناء مبادلتهم الهجاء أو المديح أو الفخر أو غير ذلك . وهذا النوع من الزجل على وزن البحر البسيط حيث يتردد كل بيت من قبل الفريقين عدة مرات ويصحب ذلك تصفيق(سحجة) بالأيدي وحركة خفيفة من الجسم .

من أغاني الملعب قولهم:

مجاملات:
            يا ام العريس مبارك ما عملتي له         جوفة جديدة وبنت كرام اخذ تيله
            مساك بالخير يلي جاي متغني              شوفك يحل التعب والهرج  يسلي
            مساك بالخير يلي جاي من ساعة          كفك محني وبيدك خاتم الطاعة
            لولا المحبة على الأقدام ما جينا           ولا دعسنا أراضيكم برجلينا
            عاليوم يا بقرتي لأنك ربيعية               لاحلب واحلي القدح واسقي الأفندية
           لا تحسبوا الغي في جر الشالات  السود     والغي جر المناسف والكرم والجود

هجاء:
        والسيف بطال  واللي حامله بطال             وايش علمك عالمراجل يا ردي الخال
        من علم العبد يرقد في منام سيده             يستاهل العبد بعد الذبح قطع ايده
        وان كان بدك تحارب وسع الميدان           ميعاد بيني وبينك طلعة الميزان  
        وان كان بدك تحارب وسع المراح            ميعاد بيني وبينك طلعة الصباح  

غزل:
        خاتم حبيبي وقع في البير الو رنة            واللي سمع رنته مدخوله الجنة
        البيض قنديل ومعلق بعلية                    والسمر ترياق  اللي بتقرصه حية
        واحلمت يا زين انك بالمنام عندي            وابيض من القطن وانعم من حرير هندي

شوق للغياب:
        هب الهوى عالباب قلت الغايب أجاني          فزيت مرعوب أخذت الباب بأحضاني
        هب الهوى عالباب قلت الريح جايب أخبار    خليك يا قلب عالفراق الولف  صبار
        لما لقيت الهوى كذاب يا إخواني               بديت اعيط وجددت الحزن ثاني              

الحنا:

في الليلة التي تسبق الزفاف تعجن الحنا في بيت العريس وتتوجه بها النساء بصحبة بعض الرجال من أهل العريس إلى بيت العروس حيث تقوم إحدى النساء الماهرات بوضع الحنا على كفي العروس وعلى رجليها بشكل مزخرف. كانت هذه إحدى الطرق التي تتزين بها العروس ويصاحب هذه العملية نوع من الغناء يسمى تراويد الحنا.

                              يا منقشة نقشيها           باليد لا توجعيها
                              ريت الوجع في دياتك     والحب يطلع سليمة

                                 حنا ولد حنا       يا جابل الحنا
                                 فلان عريس يما     عروسته منا

                              حناك هولة هولة      يا نقوشك ملا الفنجان
                              ما أخذك إلا فلان     واللي فاتك راح زعلان
                              حناك هولة هولة       يا نقوشك ملا الكيلة  
                              ما أخذك إلا فلان     واللي فاتك يا كشيلة

                        حناك مرطب يا فلانة              حناك مرطب يا هي
                        شعرك قصب نصب يا فلانة       شعرك قصب نصب يا هي
                    قومي اتحني قومي اتحني ما همك     وإحنا حطينا حقوق أبوك وعمك

          من وين جبت حناها يا فلان يا مزيون       من كل عطار شوية فريت كل السوق
                 والليلة حنا العرايس يا سلام سلم      فتح يا ورد الجناين ويا حبي تكلم

العودة الى الاعلى


المهاهاة
المهاهاة نوع من الغناء النسوي يصحبه مد الصوت ورفعه يبدأ بكلمة هي ويتكون من أربعة شطرات قد تتحد في القافية وبعد الشطرة الرابعة تزغرد المجموعة " لولولولولي" وغالبا ما تكون المهاهاة للتهنئة أو للترحيب أو الفخر أو المديح ومنها:

                 هي حوطك بالله وحده                  هي والثانية ثنتين
                 هي والثالثة خرزة زرقة              هي ترد عنك العين

   هي يا أهل رام الله يا عمامي ويا خوالي           هي بالله ازرعوا لي طريق العين رمان
   هي والرجل فيكم يسوى مية رجال                هي والبنت منكن بتسوى خزاين مال

                 هي وافتحوا باب الدار               هي وخلو المهنيات تهني
                 هي وأنا طلبت من الله               هي وما خيب الله ظني

  هي لولا أبو فلان ما رفعت راسي                  هي ولا لبست الثوب بأربع حواشي
  هي لولا أبو فلان ولولا هيبته                       هي ما ظل للعربيات لا عز ولا باسي

  هي يا فلان وفلان يا رمحين في داري        هي يا واحد مشربش وواحد في الثمن غالي
  هي اما المشربش وكل الناس طاعت له        هي اما فلان قوي الباس ما طاع

هي يابي فلان يا جديلة قفا ظهري                هي يا عاقد الشور يا خيي يا سند أهلي
هي يا ريت ما دعت عليك مسخمة                 هي تبلى بالعمر وابحش لها قبر


العودة الى الاعلى

النعي  
النعي نوع من الغناء الشعبي يقال بعد الموت وفيه استظهارللألم والتحسر وذكر لصفات الميت وأخلاقه ومكانته الإجتماعية . ومن ذلك :

        حطي حوايجي في أسفل الصندوق           خوفي عليهن لا يطحن السوق
        حطي حوايجي جوا الخزانة                  من اليوم ليوم القيامة

        مريت عند دارهم لا احكي ولا أتكلم          يا دمع عيني سبقني عالحجر علم
        مريت عن دارهم حس الحكي فيها            يدري أهلها روحوا والغرب فيها

     يا حسيرتي حملوا يا حسيرتي شالوا         يا حسيرتي كيف ما عدلتهن مالوا
     يا صبية يا لبية يا طُلق العبهرة            جسمك ما يطيق الثوب كيف يطيق المقبرة
     يا صبية يا لبية يا طُلق الخيزران          جسمك ما يطيق الثوب كيف يطيق القبر ينام

        يا ام الزغار ازغارك انهالوا               واتقلقلوا في الليل ما ناموا
        يا ام الزغار لصبرتي شوية               ربي زغارك والزمان طويل

      فزيت حيلي سمعت الخبر فزيت حيلي            ثار الخبر على نور عيني
      كبير الحامولة وين ساير                         لأقعد على دربك واسايل 
      وان كان من الله يا ما أحلى حكم الله             وان كان من العبد حسبي عالعبد بالله


العودة الى الاعلى


لقراءة شذرات من العرس الفلسطيني    إضغط هنا